أخبارNews & Politics

حركة شباب البياضة تنفّذ أول مشاريعها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حركة شباب البياضة تنفّذ أول مشاريعها وتعيد فتح عين سليمان بعد 20 عاما من جفافها


أثناء أعمال ترميم العين

حسب الروايات فإن هذه العين اقيمت منذ ما يقارب 300 سنة في فترة الحكم العثماني على ارض فلسطين


تأسست مؤخرًا في بلدة البياضة حركة شبابية أطلق عليها إسم "شباب البياضة"، وتعتبر هذه الحركة أول حركة شبابية للعمل التطوعي في تاريخ البياضة، وذلك لتطويرها والحفاظ على معالمها التاريخية والتراثية. وتمّ تنفيذ أول مشاريع الحركة من خلال ترميم "عين سليمان"، واعادة فتحها من جديد، وهي العين التاريخية والتراثية للقرية والتي اخفتها الظروف البيئية تحت التراب لمدة عشرين عام.

حسب الروايات فإن هذه العين اقيمت منذ ما يقارب 300 سنة في فترة الحكم العثماني على ارض فلسطين. ومنذ تأسيس القرية على يد المرحوم قاسم حسن خشان جبارين قبل اكثر من 100 عام تزود اهل القرية مياه الشرب والزراعة من هذه العين التي أعيدت لتنبع مياهها من جديد.

وفي حديث للنشطاء محمود الشيخ توفيق قاسم جبارين (ابو السند) وخالد ابراهيم قاسم جبارين وهم من مؤسسي الحركة الشبابية فإنّ "اعضاء الحركة قرروا بالاجماع للمرحلة القادمة إقامة اول منتزه في البياضة حول العين بعد إعمارها من جديد. ويذكر ان هذه العين قد شرب من مائها ابناء البياضة الشهيدين رضا قاسم خشان جبارين وحمزة محمد قاسم خشان جبارين والذين استشهدوا في معركة الدفاع عن قرية اللجون سنة 1948". وأكد جبارين أنّ "الحركة ستعمل لاحقا في مجالات متعددة في القرية وخاصة الثقافية الفنية والرياضة والنهوض بالقرية الى عالم الرقي والحضارة".

إقرا ايضا في هذا السياق: