جامعات / مدارسStudents

النقب: طلاب يعلنون الاضراب رفضًا للعنف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النقب: طلاب الزرنوق وأبو تلول يعلنون الاضراب رفضًا لأعمال العنف والكراهية


إضراب مفتوح في المدرسة

جبر عبد الكريم:

هناك حل جذري واحد وهو اقامة مدرسة ثانوية في قرية الزرنوق


اعلنت لجنة اولياء الامور في قرية الزرنوق، اليوم، الاضراب المفتوح وذلك رفضا لأعمال العنف ومظاهر الكراهية في المؤسسات التعليمية. وجاء في بيان لجنة اولياء الامور " بعد ما تعرض له طلابنا من اعتداء أسفر عن اصابات بليغة والتي بلطف الله لم تؤدي الى كارثة نحن مضطرون لتعليق الدراسة في القرية هذا الصباح احتجاجا على اعمال العنف وتفاقم معاناة طلاب المرحلة الثانوية من القرية".

كما أغلقت مدرسة ابو تلول الثانوية ابوابها صباح اليوم رفضا لأعمال العنف التي شهدتها المدرسة الاسبوع الماضي، ويأتي اعلان الاضراب في اعقاب شجار عنيف نشب بين طلاب المرحلة الثانوية في مدرسة ابو تلول نقل في اعقابه 3 طلاب لتلقي العلاج ووصفت حالة أحدهم بالمتوسطة. فيما هرعت قوات من الشرطة لفض الشجار.

ويطالب اهالي الزرنوق بإقامة مدرسة ثانوية في قريتهم منذ فترة، لا سيما مع وجود اكثر من 450 طالب وطالبة من طلاب المرحلة الثانوية القرية والذي يتم نقلهم يوميا الى اكثر من 12 مدرسة ومؤسسة تعليمية. وأعلنت اللجنة ال محلية عن تنظيم وقفة احتجاجية يوم غد الاثنين قبالة مكتب وزارة التربية والتعليم احتجاجا على اعمال العنف وللمطالبة بإقامة مدرسة ثانوية في الزرنوق.

جبر عبد الكريم، رئيس اللجنة المحلية في القرية "للأسف الشديد ان هذه ليست حادثة العنف الاولى التي شهدناها ونحن نتلقى شكاوى من الاهل والطلاب بشكل دائم ونحن نعتقد جازمين ان الحل الامثل هو اقامة مدرسة ثانوية في القرية لتلافي هذه المشاكل"

إقرا ايضا في هذا السياق: