السلطات المحلية

بيان الحركة الاسلامية حول انتخابات الناصرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غبار
17

حيفا
غبار
17

ام الفحم
غبار
17

القدس
غيوم متناثرة
14

تل ابيب
غيوم متناثرة
15

عكا
مطر خفيف
16

راس الناقورة
غبار
17

كفر قاسم
غيوم متناثرة
15

قطاع غزة
مطر خفيف
14

ايلات
غبار
19
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بيان الحركة الاسلامية حول انتخابات الناصرة

وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان جاء فيه:" مع اقتراب يوم الانتخابات للسلطات المحلية أصدرت الحركة الاسلامية بيانا تدعو فيه جماهير شعبنا لجعل هذا اليوم يوم سلم وتصالح .وجاء في البيان :اهلنا الأعزاء : ان التحديات التي تقف امام شعبنا ج


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان جاء فيه:" مع اقتراب يوم ال انتخابات للسلطات ال محلية أصدرت الحركة الاسلامية بيانا تدعو فيه جماهير شعبنا لجعل هذا اليوم يوم سلم وتصالح .وجاء في البيان :اهلنا الأعزاء : ان التحديات التي تقف امام شعبنا جسيمة ، وظروف المنطقة العربية والعالمية ليست بالأفضل ومعظمها تصب في خدمة المتآمرين على نهضة الأمة واعداء الشعوب وحقوقهم العادلة ، وامام هذه التحديات فان وحدتنا ووعينا مطلب وطني وواجب ديني ، ومع اقتراب يوم الانتخابات تدعو الحركة الاسلامية جماهيرنا للمشاركة في الاقتراع واحترام الحسم الديمقراطي، والتصدي بحزم لكل من يسعى لاثارة البلبلة والشقاق في صفوف ابناء شعبنا ، وردع من تسول له نفسه ايذاء الناس او تهديدها، او إشاعة الفوضى والعنف" .
وجاء في البيان:" من هنا تدعو الحركة الاسلامية الاخوة المرشحين للتجول سوية على صناديق الاقتراع وتهدئة الأجواء وبث روح التعاون ، لإعطاء رسالة تعبر عن وحدة المصير والمسار ، وتبعث في نفوس الأجيال الناشئة -خاصة هولاء الذين يدلون باصواتهم للمرة الاولى - فكرة ان الانتخابات وسيلة للتعبير عن وجهات النظر وتعدد الاراء بين ابناء الوطن الواحد، والمصير الواحد، والهدف الواحد.
وأضاف البيان : اهلنا في الناصرة : ان الحركة الاسلامية وان لم تشارك في هذه الدورة الانتخابية فانها حاضرة وبقوة في مجتمعنا النصراوي ، وتشكل بفكرها المستنير محل اجماع ووفاق وقبول عند كل التيارات والأحزاب ، من هنا فإننا نتوجه للجميع ، خاصة ان الناصرة غالية على قلوب الملايين ، ومحط أنظار الكثيرين، خاصة في داخلنا الفلسطيني ، والعيون ترقب كل حراك في عاصمة الجماهير العربية ، منها عيون المحبين، ومنها عيون المبغضين المتربصين ، ان نكون على قدر المسؤولية الوطنية تجاه أنفسنا وتجاه محبينا ، وعلى يقظة تامة وحذر ممن يسعون لزراعة الشقاق والفتن والاختلاف فيما بيننا ، فالتاريخ لن يرحم دعاة التشرذم ، والمتربصين لن يمرروا اي فرصة للانقضاض على مشروع ثباتنا في وطننا الحبيب خاصة في مدينة الناصرة ".فالحذر الحذر ، والوعي الوعي ! والله غالب على امره".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الناصرة
وزارة الصحة| وفاة جديدة بالكورونا ليصبح العدد 21