السلطات المحلية

اهالي قلنسوة يطالبون المرشحين بالانسحاب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اهالي قلنسوة يطالبون جميع المرشحين بالانسحاب من المنافسة الانتخابية بعد انسحاب زميرو

 


ما زالت الأجواء في مدينة قلنسوة مشحونة جدا في اعقاب انسحاب المربي معروف زميرو من الترشح لرئاسة بلدية قلنسوة في اعقاب التهديدات الخطيرة التي تعرض لها هو وافراد عائلته.هذا ويتواجد على الدوار الرئيسي المئات من المتضامنين واغلبية المرشحين، وجميع المتظاهرين طالبوا المرشحين بالإستقالة الجماعية وعدم اجراء انتخابات الا بعد عودة معروف زميرو للترشح.
من جانبه قال رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة "نخن نستنكر جميع انواع العنف، وكي نمنع الفتنة والفساد اتينا الى هنا كي نقف مع الحق، ونحن سننفذ اي قرار يتخذ بخصوص الإنتخابات حتى اننا الغينا المهرجان للتضامن مع معروف زميرو".
مرشح الرئاسة ابراهيم قاضي قال "انا على استعداد الإنسحاب في حال وان اتخذ قرار بهذا الشأن".

مرشح الرئاسة قصي تكروري قال "نحن مع ابطال الإنتخابات حتى نتعلم درسا كبيرا مما تتعرض له قلنسوة من اعمال قذرة".

مرسح الرئاسة احمد قشقوش "ايضا انا مع الإستقالة الجماعية اذا تم الإتفاق عليها".

إقرا ايضا في هذا السياق: