السلطات المحلية

مكتب الإصلاح الإجتماعي: لتكن منافستنا حضارية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
12

حيفا
غيوم متناثرة
16

ام الفحم
غيوم متناثرة
14

القدس
غيوم متناثرة
11

تل ابيب
غيوم متناثرة
12

عكا
غيوم متناثرة
16

راس الناقورة
غيوم متفرقة
10

كفر قاسم
غيوم متناثرة
12

قطاع غزة
غيوم متفرقة
8

ايلات
غائم جزئي
16
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مكتب الإصلاح الإجتماعي العام: لتكن منافستنا على خدمة مجتمعنا منافسة حضارية راقية

لتكن منافستنا على خدمة مجتمعنا منافسة حضارية راقية حرةً أصيلة ولتكن قيمنا وأخلاقنا وثوابتنا الدينية والوطنية حاضرةً شعاراً وواقعاً

 ال انتخابات يوم ويمضي وتبقى علاقاتنا الاجتماعية وتبقى بلداننا لكل أهلها وما المنافسة الا على خدمة أهلنا في قرانا ومدننا فنتقبل النتائج كما أرادها أكثر الناس


وصل إلى موقع العرب بيان صادر عن مكتب الإصلاح الإجتماعي العام، ورد فيه ما يلي: "يا أهلنا في داخلنا الفلسطيني:
حرصاً منا على نسيج مجتمعنا ووحدة كلمته خاصة في هذه الظروف التي تحيط بنا في شتى مجالات حياتنا ومع اقتراب موعد الانتخابات ال محلية في قرانا ومدننا من النقب الصامد إلى الجليل الشامخ مروراً بالمثلث المرابط والمدن الساحلية، نوصي أنفسنا ونوصيكم:

1 - لتكن منافستنا على خدمة مجتمعنا منافسة حضارية راقية حرةً أصيلة ولتكن قيمنا وأخلاقنا وثوابتنا الدينية والوطنية حاضرةً شعاراً وواقعاً.
2 - نوصي كل المرشحين في كل قوائمهم أن تكون لهم لقاءات اخوية لإيصال رسالة إيجابية للناخبين فالأصل أن يكونوا هم المثل الذي يُحتذى به.
3- أن تكون دعايتنا الانتخابية خالية من التجريح أو التحدي او الانتقام، فالدعاية مشروعة ومقبولة ولكن غير المقبول ان تذكر الآخرين بالسوء.
4 - لا يجوز الاستهزاء والسخرية بشكل عام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي وبالاسماء المستعارة أو غير المستعارة بشكل خاص فلنترفع عن ذلك فهذا لا يليق بقيمنا وأخلاقنا.
5 - الانتخابات يوم ويمضي وتبقى علاقاتنا الاجتماعية وتبقى بلداننا لكل أهلها وما المنافسة الا على خدمة أهلنا في قرانا ومدننا فنتقبل النتائج كما أرادها أكثر الناس ونحترم إرادة الجماهير، لأن سلمنا وأمننا ووحدتنا هي أساس ثباتنا.
6 - نتمنى على الجميع أن تمضي الانتخابات دون أي خلل أو ضرر أو مكروه يصيبنا وأن نرتقي بأخلاقنا وأدائنا لنكون حقاً كما وصفنا الرسول صلى الله عليه وسلم ( شامة بين الأمم)"، إلى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الاصلاج الاجتماعي
الصحة: من السابق لأوانه الحديث عن انتهاء كورونا