السلطات المحلية

الناصرة: اجتماع شعبي لقائمة ناصرتي وعلي سلام
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الناصرة: اجتماع شعبي لقائمة ناصرتي وعلي سلام في الأحياء الجنوبية بمشاركة الالاف


عقد، مساء السبت، اجتماع شعبي بمشاركة واسعة تقدر بالآلاف لقائمة ناصرتي للأحياء الجنوبية، وتحديدا في حي بئر الأمير، ضمن الاستعدادات ل انتخابات بلدية الناصرة في الثلاثين من شهر تشرين الأول الحالي. وقد حظي رئيس البلدية علي سلام باستقبال ميز على أنغام الموسيقى وال أغاني الخاصة به وبقائمة ناصرتي. وشارك في الاجتماع حشد غفير، حيث تحدث علي سلام وأعضاء عن قائمة ناصرتي وشخصيات من الأحياء الجنوبية، وتعد معقلا لعلي سلام، حيث يقطن هناك.

وفي افتتاحية كلمته، وبعد ان شكر جميع الحضور في المهرجان، دعا علي سلام منافسيه بالإنسحاب قبل يوم الحسم ويوم الإنتخابات 30.10.2018 قائلًا:"لأننا نحبكم ونحترمكم، ندعوكم لأن تنسحبوا اليوم وان لا تكملوا المنافسة ليوم الإنتخابات، هذا المهرجان هو أكبر دليل ويعكس النتيجة الحقيقية، ففي السوق شهدنا المفاجأة الكبرى من حيث الحضور، وفي الحي الشرقي المفاجأة كانت أكبر، والصفافرة أكبر وأكبر وفي شيكون العرب، كانت المفاجأة الأكبر لأن هذا الحي كان يعتبر معقل الجبهة والحزب الشيوعي، وقد بات معقل ناصرتي وعلي سلام، وبعد ذلك الإجتماع الذي شارك فيه 1200-1300 شخص نقارن بالإجتماع الذي عقده المنافسون وشارك فيه... 130!".
واضاف:"نحن نقول الحقيقة ولا نهابها، يوم الأربعاء كنت في اجتماع آخر، ولكن عقلي وتفكيري كان في إجتماع المنافسين في شيكون العرب، لأنه لو كان لديهم 3000 شخص في شيكون العرب، لكنت قد راجعت حساباتي وقلت ان هنالك احتمال للمنافسة، ولكن اليوم وبعد اليومين الأخيرين فأنا واثق كل الثقة ان الإنتخابات منتهية".

وتابع:"على الرغم من ان الإنتخابات محسومة، ولكن باقي 9 أيام ويجب ان نواصل عملنا ونربط الليل مع النهار بذات الهمة التي بدأنا فيها الحملة الإنتخابية، لأن كل صوت سيكون مؤثرًا ومهمًا".

واضاف:"اقول لمنافسينا... قبل ان تنافسوني وتنافسوا ناصرتي عيشوا مع شعبنا واهلنا وأكلوا من اكلهم واشربوا من شربهم وبعدها تعالوا رشحوا نفسكم لرئاسة البلدية، أبدأوها بالعضوية أولًا ثم قولوا نريد الرئاسة!، حتى انا لم افكر في الرئاسة من قبل، ولا الترشح، ولكن عندما جاء من حولي واقنعوني وقالوا لي ان حان الوقت، قررنا ان نخوض الانتخابات بعد ان شكلنا قائمة ناصرتي واعلنا التحدي للجبهة والحزب الشيوعي، وانا اقول لك يا وليد بعد 20 سنة من الخدمة والعمل بين اهلنا في الناصرة ومعهم حتى اتخذنا القرار بخوض الانتخابات، فكيف لك ان تأتي لتريد الرئاسة مباشرة؟ وكيف ستكون رئيسًا بلا قائمة؟ ولكن قائمة وليد العفيفي اليوم هي الجبهة والحزب الشيوعي، ونحن نقول للجبهة والحزب الشيوعي لو أتيتم بوليد عفيفي آخر والى جانبه رأسمالي آخر فلن تنجحوا لأن تاريخكم انتهى وعهدكم انتهى".

وتابع:"مؤسف جدًا ما يحدث في هذه الانتخابات، عبرنا انتخابات 1993 - 1998 - 2003 - 2008 - 2013 كان هناك احترام متبادل بين الأحزاب، ولكن للأسف، انتخابات 2018 لم يعد هنالك احترام، وقد نزلوا لمستوى منخفض جدًا، عندما تطعنون بشرف أبو ماهر انا اقول لكم ابو ماهر اشرف منكم، وعندما تطعنون بالدين والديانة، فنحن نعتز بديننا، ولا تزاودوا على الدين والديانة، تعالوا ناقشونا بحضارة ومستوى عالٍ وباحترام، ولكن لا يمكن ان تقسموا الناصرة لطوائف واقسام".

وقال:"عيب عليكم ان تقسموا الناصرة الى طوائف، وان تعودوا بالناصرة الى الوراء، فالناصرة هي عائلة واحدة وبيت واحد، ولا اي شخص بالعالم يستطيع تقسيمها واختراقها".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
علي سلام