جامعات / مدارسStudents

عودة يزور محافظة جنين لاحتواء الأجواء المتوترة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
22

حيفا
سماء صافية
23

ام الفحم
سماء صافية
24

القدس
سماء صافية
23

تل ابيب
سماء صافية
23

عكا
سماء صافية
23

راس الناقورة
سماء صافية
23

كفر قاسم
سماء صافية
23

قطاع غزة
سماء صافية
21

ايلات
سماء صافية
33
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عودة يزور محافظة جنين والجامعة الامريكية لاحتواء الأجواء المتوترة بعد تهديد طلاب

أصدرت جهة مجهولة بيانا تحذر من خلاله طلاب من عرب الـ48 الذين يدرسون بالجامعة الأمريكية في جنين المس بهم، ذلك في اعقاب شجار واطلاق رصاص


خلال الزيارة

عودة:

طلابنا في الجامعة الامريكية يستطيعون مواصلة الدوام بشكل طبيعي

هنالك حق لشابين من قباطيا يجب العمل على الكشف عن المجرم وإحقاق حقهما


أصدرت جهة مجهولة بيانا تحذر من خلاله طلاب من عرب الـ48 الذين يدرسون بالجامعة الأمريكية في جنين المس بهم، ذلك في اعقاب شجار واطلاق رصاص اصيب فيه شابان من منطقة جنين قبل ايام بجراح خطيرة ومتوسطة. حتى الآن لم تتوصل الشرطة لمن وقف وراء هذا البيان.

هذا ووصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر مكتب النائب أيمن عودة جاء فيه ما يلي: "زار النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة محافظ جنين اللواء ابراهيم رمضان ورئيس الجامعة الامريكية د. علي أبو زهري. وأكد الجميع على أهمية العلاقات بين أبناء الشعب الواحد، وأهمية الجامعة العربية الامريكية حيث تضم عشرة آلاف طالب، نصفهم من الجليل والمثلث و النقب والساحل. وعمم النائب عودة البيان التالي:

أدعو طلابنا إلى مواصلة الدوام في الجامعة العربية الأمريكية، وذلك بعد أن اجتمعت صباح اليوم مع الأخ أبراهيم رمضان محافظ جنين، والأخ د. علي أبو زهري رئيس الجامعة.  ما حدث بحق الشابين من قباطيا هو جريمة غير مسبوقة، ويجب بذل كل جهد مخلص لتحصيل حقهما، وسنساهم بقوة للدفع بهذا الاتجاه".

وأضاف البيان: "وهذا العمل الإجرامي والساقط يمثّل صاحبه، وبالطبع لا يمثل عشرة آلاف طالب في الجامعة، نصفهم من الجليل والمثلث والنقب والساحل. الجامعة العربية الأمريكية تبني علاقات غير مسبوقة بحجمها بين أبناء الشعب الواحد، وهذا ما يجب أن يكون" إلى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

حماس تعلن "النفير العام" بجمعة لبيك يا أقصى