رأي حرOpinions

شاهد على الإنتخابات/ فخري هواش
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
26

حيفا
سماء صافية
26

ام الفحم
سماء صافية
26

القدس
سماء صافية
26

تل ابيب
سماء صافية
26

عكا
سماء صافية
26

راس الناقورة
سماء صافية
26

كفر قاسم
غيوم متناثرة
26

قطاع غزة
غيوم متناثرة
26

ايلات
سماء صافية
31
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

شاهد على الإنتخابات/ بقلم: فخري هواش

قلب ملؤه الحسرة والندامة، انظر الى الأمم من حولنا..وانظر إلى حال المواطن من حولي يعتريني الخزي والعار

فخري هواش  في مقاله:

حملة الإنتخابات تدار بوكلاء أصوات نفس الوكلاء في كل إنتخابات ونفس الوجوه مع بعض الرتوش

اصوات الناخبين ليست بقطيع يعده الراعي قبل أن يحمله على شاحنة في طريقها إلى المسلخ


بقلب ملؤه الحسرة والندامة، انظر الى الأمم من حولنا. أمم ساد بها الإنسان وبيئة الإنسان بكل إحتياجته المحسوسة والملموسة من بنية تحتية وأطر :ثقافية ، تربوية، اجتماعية ، إقتصادية، رياضية وغيرها....
وانظر إلى حال المواطن من حولي يعتريني الخزي والعار وخيبة الامل.
الزبالة أصبحت معلم من معالم معالمنا الأثرية،وضع المدارس حدث ولا حرج .كل البلد حالتها زفت ما عدا الشوارع.الرياضة الثقافة حبيسة مغارة أهل الكهف ، البلد أصبح "غيتو"
محاصر بمشاريع ممؤسسة قهرية. الشباب عاطل عن العمل بلا مأوى بلا أحلام ، العنف أصبح وباء والجريمة بلا عقاب . زد على ذلك المؤسسة الضاغطة بقوانين "كامينتس" وقانون القومية وغيرها من الممارسات الأبرتهادية.

وحملة الإنتخابات بعيدة كل البعد عن هذه الأجندات.
حملة الإنتخابات تدار بوكلاء أصوات نفس الوكلاء في كل إنتخابات ونفس الوجوه مع بعض الرتوش.
أجنداتهم "دحية" نشيد "وطني" يمجد جلالة المرشح ، صور للمرشح تشبه صور ال ملوك في الدول العربية ،دار فلان معانا ودار علان مش معانا ، "أنا وأخي على ابن عمي وانا وإبن عمي على الغريب"، تلطيش وتجريح وتخوين للآخر على صفحات التواصل الإجتماعي ، وعودات بلا رصيد لتوزيع الكعكة بعد الإنتخابات ، رشوات وشراء ذمم وغيرها من أساليب ترخيص كيان الناخب ألا وهو صوته.
أيها المرشحون
رفقا بعقلية الناخب
صوت الناخب هو كيانه هو حلمه ل حياة أفضل.
اصوات الناخبين ليست بقطيع يعده الراعي قبل أن يحمله على شاحنة في طريقها إلى المسلخ.
أصوات الناخبين انا وانت وكل الضمائر وهذا البلد .

  المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر . لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com 

إقرا ايضا في هذا السياق:

العثور على ابراهيم عودةالله من شعفاط