جامعات / مدارسStudents

استمرار مشروع أكدمة طلّاب مدرسة البشائر سخنين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
26

حيفا
غائم جزئي
26

ام الفحم
غائم جزئي
27

القدس
غائم جزئي
26

تل ابيب
غائم جزئي
26

عكا
غائم جزئي
26

راس الناقورة
غائم جزئي
26

كفر قاسم
غائم جزئي
26

قطاع غزة
سماء صافية
26

ايلات
سماء صافية
38
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

استمرار مشروع أكدمة طلّاب مدرسة البشائر الأهليّة للعلوم في سخنين للسنة الثامنة

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

مشروع أكدمة طلّاب مدرسة البشائر الأهليّة للعلوم في سخنين بدأ منذ ثمان سنوات ويستمر على التوالي حتّى اليوم

مشروع أكدمة طلّاب مدرسة البشائر الأهليّة للعلوم - سخنين يبدأ بجلسة تحضيريّة مع البروفيسور أنور ريّان من جمعيّة الجليل للأبحاث


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مدرسة البشائر الأهليّة للعلوم - سخنين، جاء فيه:"في اطار مشروع أكدمة طلّاب مدرسة البشائر الأهليّة للعلوم في مدينة سخنين والذي بدأ منذ ثمان سنوات ويستمر على التوالي حتّى اليوم، عقدت اليوم جلسة تمهيديّة بحضور مدير عام مدرسة البشائر الاستاذ امير الحاج والاستاذ جمال بقاعي مركز مشروع أكدمة طلّاب البشائر مع البروفيسور انور ريّان ( ابن قرية كابول) الباحث في مجال الكيمياء في جمعية الجليل للأبحاث في الوسط العربي".


خلال تحضيرات المشروع
وزاد البيان:"هذا وتناولت الجلسة دمج مجموعة من طلاب الصف العاشر في المدرسة في مشاريع بحث في المواضيع العلمية المختلفة، حيث تُحتسب هذه المشاريع للطلّاب بمستوى خمس وحدات تعليمية في شهادة البجروت , كما تكسب هذه المشاركة في الأبحاث العلميّة الطلّاب مهارات عالية في إعدادهم على درب الدّراسات الأكاديميّة في المستقبل في المعاهد والجامعات وتشقّ لهم الطّريق منذ الحداثة ليكونوا باحثين في المستقبل، من خلال فتح آفاق جديدة في التفكير والإنطلاق، كما تفتح لهم المجال للأشتراك في مؤتمرات البحث العلمي على كافّة أشكاله في البلاد والعالم.
هذا وقد أشاد الأستاذ أمير الحاج مدير عام مدرسة البشائر الأهليّة للعلوم – سخنين بهذا الّلقاء الثّمين مع البروفيسور أنور ريّان وأشاد بأهميّة الإعداد والتّخطيط واختيار الأصوب بعد دراسة وتحليل، في سبيل أن يحصل الطلّاب على ما هو أفضل في مجالات البحث العلمي , وخاصّة أنّ المدرسة تضمّ طلّابا يتمتّعون بكفاءات عالية ويجب على المدرسة دمجهم منذ حداثتهم في مجالات أكاديميّة غير تقليديّة حتّى نصنع منهم باحثين كبارا في العلوم يبنون مستقبل مجتمعنا في البلاد"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

مصرع الطفل أحمد النباري بحادث في الأردن