كوكتيلCocktail

رأي العلم في قضايا العودة من الموت
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
29

حيفا
غيوم متفرقة
29

ام الفحم
غيوم متناثرة
28

القدس
سماء صافية
25

تل ابيب
سماء صافية
25

عكا
غيوم متناثرة
29

راس الناقورة
غيوم قاتمة
29

كفر قاسم
غيوم متناثرة
25

قطاع غزة
غيوم متناثرة
24

ايلات
مطر خفيف
24
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

رأي العلم في قضايا العودة من الموت

إنّ الآراء العلمية حول قضيّة العودة من الموت عديدة، فمنها ما هو مؤيّد ومنها ما ينكر

جميع من مروا بالتجربة شهدوا مواقف حياتهم تمر بشكل بانورامي، كما شاهدوا أيضاً الضوء ذاته الذي سحبهم باتجاهه


إنّ الآراء العلمية حول قضيّة العودة من الموت عديدة، فمنها ما هو مؤيّد ومنها ما ينكر. ففريق يؤكد أن الأمر مجرد هلاوس تحدث بسبب التخدير ونقص الأوكسيجن بالدماغ، بالإضافة إلى الخلفية الدينية للذين مروا بهذه التجربة متغاضياً عن أن هناك ملحدين مروا بنفس التجربة، أي أنه لا علاقة لتجربة الموت بأفكار دينية مخزنة بالعقل الباطن أو ما شابه.

وفريق آخر يرى أن التجربة أكثر تعقيداً من أن تكون عبارة عن هلاوس، فمن غير الممكن أن تتشابه الرؤى إلى هذا الحدّ بالرغم من اختلاف هويات وديانات وثقافات من عاشوها، فالأمر يحتاج للمزيد من الأبحاث والدراسات المتعمقة لفك غموض هذه الظاهرة. والغريب في الموضوع هو أن المكفوفين الذين مروا بهذه التجربة تمكنوا من الرؤية خلال هذه التجارب.


صورة توضيحية

وأحد أهم الابحاث التي أجريت حول هذه الظاهرة بحثت كيف يمكن للإنسان أن يكون على وعي ويسمع ويبصر بالرغم من توقف قلبه ودماغه. وقام الدكتور الباحث المسؤول عن الدراسة مع زملاء له من 17 مؤسسة في الولايات المتحدة وبريطانيا، بتحليل أكثر من 2000 حالة أصيبت بالسكتة القلبية، وذلك على مدى 4 سنوات من الدراسة والبحث، فتبين ما يلي:

- بالرغم من أن الدماغ يتوقف عن العمل بعد توقف القلب بمدة تتراوح ما بين الـ 20 – 30 ثانية، إلا أن في حالة تجربة مقاربة الموت يظل الوعي موجوداً ويمتد لمدة قد تصل إلى 3 دقائق، بالرغم من توقف الدماغ عن العمل!

- التقديرات تشير إلى أن ملايين الأشخاص عاشوا هذه التجربة، لكن بسبب غموضها اعتبرها البعض تجربة فردية أو هلوسات ولم يصرح بها، خشية أن يتهم بالجنون ويقابل بالسخرية، هذا فضلاً عن قلة الدراسات والأبحاث حول هذه الظاهرة، وعدم توفر جهات مختصة تأخذها مأخذ الجد وتشرع في دراستها.

- جميع من مروا بالتجربة شهدوا مواقف حياتهم تمر بشكل بانورامي، كما شاهدوا أيضاً الضوء ذاته الذي سحبهم باتجاهه، وأيضاً مروا جميعهم بالنفق المظلم، مع اختلاف في الانطباعات والمشاعر، فالبعض وصف مشاهد تبدو مرعبة كتعرضهم للتعذيب أو إغراقهم في مياه عميقة، والبعض الآخر عاش مشاعر إيجابية لدرجة أنه لم يكن يريد العودة وعاد مجبراً.

إقرا ايضا في هذا السياق:

تركيا تخطف تعادلا ثمينا من فرنسا 1/1 وتتصدر المجموعة