السلطات المحلية

مبادرة للتوقيع على ميثاق للسلم الاهلي بالناصرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مبادرة طيبة للتوقيع على ميثاق شرف للسلم الاهلي بين مرشحي الرئاسة في الناصرة

بادر الشيخ ناصر دراوشة ومجموعة من الشخصيات الدينية والإجتماعية للسعي من اجل جمع المرشحين


في ظل الأجواء الإنتخابية المتوترة التي تشهدها مدينة الناصرة بعد احتدام المنافسة على رئاسة البلدية وانحصارها ما بين مرشح قائمة ناصرتي ورئيس بلدية الناصرة الحالي علي سلام والمرشح المستقل رجل الأعمال وليد عفيفي. وفي اعقاب المناوشات التي شهدتها المدينة، بادر الشيخ ناصر دراوشة ومجموعة من الشخصيات الدينية والإجتماعية للسعي من اجل جمع المرشحين والتوقيع على ميثاق شرف للسلم الأهلي في دعوة من اجل الحفاظ على النسيج الإجتماعي للمدينة.


وقال الشيخ ناصر دراوشة في حديثه حول الموضوع:"ان الإنتخابات باتت توصف وكأنها بوابة الهاوية، ونحن نريد ان نمنع الانزلاق نحو الهاوية بمدينتنا الحبيبة، هذا منزلق خطير بحيث لم تعد ال انتخابات عرسًا ديمقراطيًا بل باتت فتيل فتنة وعنف وقلة امن وامان. ومع ذلك فإن الأنظار كل الأنظار تتجه نحو الناصرة لمكانتها العالية والكبيرة والمهمة كعاصمة للجماهير العربية، وعليه يجب ان نتكاتف جميعًا لأن الإنتخابات يوم والناصرة مع بعضها البعض بأهلها وناسها واحيائها وتياراتها وطوائفها الى ما لا نهاية، ولا ننسى ان هناك مؤامرة تحاك ضد ابناء شعبنا ونحن نريد ان نقف في وجه هذه المؤامرة وان لا نفترق وان نكون يدًا بيد، وعليه بادرت اليوم بالاتصال بقيادات مختلفة ورجال دين في المدينة من اجل اقامة سلم اهلي ، وتوقيع ميثاق شرف بين المرشحين يتكفل كل منهم بالمحافظة على الامن والامان في مدينة الناصرة، حيث سنعلن خلال الايام القريبة عن تفاصيل الاتفاق ".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كفر مصر: خالد محمد زعبي (ابو غازي) بذمة الله