أخبارNews & Politics

66% من وفيات الأولاد العرب دهسًا بدو
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
30

حيفا
سماء صافية
30

ام الفحم
سماء صافية
30

القدس
سماء صافية
30

تل ابيب
سماء صافية
30

عكا
سماء صافية
30

راس الناقورة
سماء صافية
30

كفر قاسم
سماء صافية
30

قطاع غزة
سماء صافية
31

ايلات
سماء صافية
40
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

تقرير مقلق: 66% من مجمل وفيات الأولاد العرب جراء الدهس من نصيب البدو

اعلنت وسائل الاعلام امس عن وفاة الطفل محمد خالد العبرة من رهط بعد اصابته بجراح خطيرة يوم السبت نتيجة تعرضه للدهس


الطفل المرحوم محمد خالد العبرة من رهط ىخر ضحايا الدهس

مؤسسة بطيرم :

في العام المنصرم 2017 توفى دهسا 12 ولد

يجب معاينة محيط ال سيارة من قبل السائق قبل السفر وذلك للتأكد من خلو الأطفال او الأولاد بالقرب منها


نشرت جمعية بطيرم لأمان الأولاد تقريرًا أشارت من خلاله إلى أنّه خلال عام 2018 توفي 4 أولاد/ أطفال دهسا في محيط السيارة، مع العلم أنّ معظم حالات ال وفاة بسبب الدهس تميزت انها حالات دهس تسببت بها سيارات كانت ترجع الى الخلف حيث تتميز فئة الاولاد من جيل 0 – 4 سنوات بالفئة الأكثر عرضة للوفاة نتيجة الدهس، بحسب التقرير.

ووصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مؤسسة بيطرم لامان الاولاد جاء فيه :" اعلنت وسائل الاعلام امس عن وفاة الطفل محمد خالد العبرة من رهط بعد اصابته بجراح خطيرة يوم السبت نتيجة تعرضه للدهس قرب ساحة المنزل.
واضاف البيان :" وعقب هذه المأساة أصدرت مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد بيانا عرضت فيه آخر معطيات حالات الوفاة والاصابة جراء تعرض الاولاد والأطفال من جيل 0 حتى 18 عاما للدهس حيث يتبين منها انه ومنذ عام 2008 وحتى اليوم (لا يشمل الحادث الاخير) فقد سجلت 103 حالة وفاة لأولاد جراء تعرضهم للدهس قريبا من محيط السيارة. وفي العام المنصرم (2017) توفى دهسا 12 ولد. اما هذا العام (2018) فقط توفي 3 اولاد دهسا في محيط السيارة (لا يشمل الحادثة الاخيرة). يذكر ان معظم حالات الوفاة بسبب الدهس تميزت انها حالات دهس تسببت بها سيارات كانت ترجع الى الخلف حيث تتميز فئة الاولاد من جيل 0 – 4 سنوات بالفئة الأكثر عرضة للوفاة نتيجة الدهس الى الوراء بما يعادل نسبة 87% من مجمل الحالات" .

وتابع البيان :" كما تشير المعطيات ايضا ان 71% من الحالات حدثت في داخل ساحة المنزل وان الغالبية العظمى من الضحايا كانت من المجتمع العربي (اي بنسبة 90%) وان 66% من مجمل الحالات كانت من نصيب السكان البدو. وبهذا توصي مؤسسة "بطيرم" لتقليص هذه الحالات وحقنًا لأرواح ابنائنا ضرورة الفصل التام بين المساحة المعدة للعب الأولاد وبين موقف السيارات، وضرورة معاينة محيط السيارة من قبل السائق قبل السفر وذلك للتأكد من خلو الأطفال او الأولاد بالقرب منها. وعلى ضوء تكرار حالات الدهس لدى المجتمع البدوي تقوم "بطيرم" بالتعاون مع وزارة الزراعة وسلطة تطوير وتوطين البدو في النقب ، بتطبيق خطة مشتركة لتعزيز أمان الاولاد في تسع مناطق بدوية في النقب لتقليص حالات الإصابة في المنزل ومحيطه في المجتمع البدوي. هذه الخطة والتي تقام في السنوات الأخيرة تهدف لرفع الوعي لأهمية حماية الأطفال والمراقبة الفعالة من قبل البالغين " وفقا للبيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

الفرس أسطورة من الرينة تحصد البطولة رقم 25 في بلجيكا