رأي حرOpinions

قانون القومية للجامعة العربية/ غسان عبدالله
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
13

حيفا
سماء صافية
27

ام الفحم
غائم جزئ
24

القدس
غائم جزئ
24

تل ابيب
غائم جزئ
24

عكا
سماء صافية
27

راس الناقورة
سماء صافية
13

كفر قاسم
غائم جزئ
24

قطاع غزة
سماء صافية
20

ايلات
سماء صافية
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

قانون القومية من بروكسل إلى الجامعة العربية/ بقلم: غسان عبدالله

يصادف بعد أيام قليلة مرور شهرين على قرار الحكومة الاسرائيلية لسن القانون المشؤوم قانون القومية

غسان عبدالله في مقاله:

لنتذكر ما قالته الوزيرة موغيريني في مناسبات وجولات سابقة أخرى حيث صرحت بأن الحل الأمثل للمسألة الفلسطينية هو حل الدولتين

 شهدنا الحراك الجماهيري والشعبي من خلال المظاهرات والاحتجاجات التي اجتاحت كل القرى والمدن العربية، متوجة بالمظاهرة الجبارة في وسط تل ابيب


يصادف بعد أيام قليلة، وتحديدا في التاسع عشر من أيلول الجاري، مرور شهرين على قرار الحكومة الاسرائيلية المتمثلة برئيسها بنيامين نتنياهو لسن القانون المشؤوم قانون القومية.

تناولنا كثيرا هذا الموضوع بكل اسقاطاته وإبعاده ومدى تأثيره علينا نحن هنا في الداخل، وعلى كل الفلسطينيين بكل بقاع العالم، بل وأيضا إبعاده على الدول العربية. وقد شهدنا الحراك الجماهيري والشعبي من خلال المظاهرات والاحتجاجات التي اجتاحت كل القرى والمدن العربية، متوجة بالمظاهرة الجبارة في وسط تل ابيب. واستمر النضال والتحرك الرسمي بسلسلة من الاجراءات ووفق برنامج مدروس، وبخطوات سياسية حكيمة. فإلى جانب العمل النضالي الجماهيري التي أعلنت عنه لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية كان الجانب القضائي بالالتماس الذي تقدمت به إلى المحكمة العليا للمطالبة بإلغاء هذا القانون باعتباره قانونا عنصريا ومنتهكا لمبادئ الديموقراطية ويمس بمعايير أساسية في القانون الدولي والشرعية الدولية ويتيح ممارسات الابرتهايد، هناك تحركات ومسارات أخرى كانت على مستوى دولي، حيث تابعنا في الأسبوع الأخير الحملة الدولية التي قام بها نواب القائمة المشتركة وزيارة برلمان الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية "بروكسل"، وقد كان لهم جلسات ولقاءات مهمة وناجحة مع مسؤولين ووزراء بهدف حث المجتمع الدولي على اتخاذ قرارات ضد قانون القومية.

بالرغم من تصريح وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي "موغيريني" بأن هذا القانون شأن اسرائيلي وأنها تحترم الجدال الداخلي حول الموضوع، هذا لا يعني أن هذه الزيارة باءت بالفشل كما يدّعي بعض المراقبين السياسيين! ولو كان الأمر كذلك لما كانت محاولات رئيس الحكومة وخارجيته لإبطال هذه الزيارة، ولا هذه الموجة الهوجاء التحريضية وهذه الضغوطات على "موغيريني" لثنيها عن عقد هذا اللقاء معهم! والضغط على وزير خارجية لوكسمبورغ وعلى قيادة الحزب الاشتراكي الديموقراطي في البرلمان الأوروبي كي لا يجتمع مع نواب المشتركة. وما كانت هذه الحملة الإعلامية وقد جن جنونها على نواب القائمة المشتركة بسبب تداولهم لهذه القضية وفضح ممارساتهم أمام الرأي العام!
ولما اليمين الاسرائيلي استشاط غضبا!!
ولنذكر أن عدم رضوخ موغيريني لضغوطات نتياهو هو بحد ذاته نقطة لصالح المشتركة.
وأن عدم نجاح جهودهم الدبلوماسية هو نجاح لجهود ودبلوماسية نوابنا في القائمة المشتركة، وإنجاز يسجل لصالحهم. وهنا لا بد من كلمة شكر لمركز مساواة لجهده الملحوظ في التحضير لأجل إنجاح الزيارة.

ولنتذكر ما قالته الوزيرة موغيريني في مناسبات وجولات سابقة أخرى حيث صرحت بأن الحل الأمثل للمسألة الفلسطينية هو حل الدولتين. يجب علينا أن نؤمن بأن كل خطوة تساعد على النضال ضد قانون القومية يجب أن نستغلها ونستثمرها وعلى كل المستويات. هذا هو واجبنا أن نقرع كل الأبواب سواء الموصدة وغير الموصدة ولندخل بكل ثقة ولنضرب على الطاولة، فنحن أصحاب حقّ. ولا يوجد عاقل يتوقع نصرًا مبينا خلال اجتماع واحد أو جولة أو جولتين لأن هذا جهد متراكم.

وعليه فإن الزيارة التاريخية للنائب أحمد الطيبي والنائب جمال زحالقة أعضاء لجنة القدس في المشتركة الأسبوع الفائت لجامعة الدول العربية والتي تعتبر سابقة تاريخية إذ ولأول مرة في تاريخ الجامعة يقوم قيادي من الداخل الفلسطيني بإلقاء خطاب أمام وزراء الخارجية العرب فهو تحرك سياسي ودبلوماسي على أعلى المستويات ويصب في النضال ضد قانون القومية وشرح مكانة الفلسطينيين في الداخل ووضع القدس. وخاصة أنه لم يطلب تنديدا أو استنكارا وإنما كان واضحا وشجاعا جريئا في خطابه أمام وزراء الخارجية العرب. كما عقد النائبان الطيبي وزحالقة ندوة سياسية هامة أمام رؤساء الدوائر والأقسام في الجامعة العربية ومؤتمرا صحفيا حضره عشرات الصحفيون.

وقد اطلقها د.الطيبي مجلجلة: "جئتكم من الجزء الأساس من الوطن نحن أصل الأصل حافظنا على الهوية الوطنية ونناضل بشموخ وعزة ونقف هنا بينكم بشموخ ونقف هناك في ارضنا بشموخ وعزة 
نناضل من أجل حقوقنا.. ندافع عن شعبنا ومقدساته في القدس، عن كنائسها ومساجدها، أقصاها وقيامتها"
ندافع عن الجليل والمثلث و النقب ..
ندافع عن الرواية الفلسطينية التي يستهدفها قانون القومية.
وأضاف الطيبي قائلا: 
لا نريد منكم التدخل في شؤوننا الداخلية، نريد منكم أن تشرحوا أكثر للأوروبيين عن قانون القومية.
وأردف قائلا، لا نريد منكم تزويدنا بالسلاح، لا نريد صواريخا ولا دبابات ولا طائرات، إنما نطالبكم بتعزيز سلاحنا، سلاح العلم والابداع. لقد ظلمتونا واسأتم تعاملكم معنا على مدى عقود وكأنكم تعاقبوننا لأننا صمدنا في أرضنا ووطننا..
حقيقة كانت كلمات ليست ككل الكلمات!
كلمات شامخة، كلمات فيها عزة وكبرياء، كلمات عبارة عن كتيبة بكل معداتها من شموخ وعنفوان وتواضع وحس وطني صادق
كلمات الند بالند، من صاحب حق
كلمات لا تستجدي ولا تستعطف أحدا لا موغيريني ولا أي زعيم عربي.
بل هي رسالة واضحة تجلت بكلماته الأخيرة أمام الجامعة العربية عندما قال: "دعونا نغير نحو الأفضل للمواطن والوطن في بلادكم، العدل والمساواة والتسامح وليكن الوطن العربي فوق الطوائف والمذاهب كذلك على العالم العربي ألا يكون أسيرا لمذاهبه وطائفته".
بلا شك هي أيضا رسالة جلية للأمة العربية الإسلامية والمسيحية، ومسار آخر من مسارات النضال ضد قانون القومية.
النضال الميداني هنا هو الأساس ولكن الحراك الدولي بموازاته هو أداة هامة ويجب أن تستمر وتتراكم..

عضو المكتب السياسي للعربية للتغيير

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر . لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com

إقرا ايضا في هذا السياق:

مصرع الشاب صالح بدير (23 عاما) من كفرقاسم غرقا