أخبارNews & Politics

إغلاق مديرية حسن الجوار بعد تقديم المساعدات والعلاج
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إغلاق مديرية حسن الجوار بعد تقديم المساعدات والعلاج للجرحى والمحتاجين السوريين

قدّمت المديرية المساعدات الإنسانية والطبية للسوريين، من منطلق أهمية حياة الانسان وكبادرة حسن نية


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان جاء فيه من المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي جاء فيه :" بعد عامين من القيام بعمليات إنسانية معقدة ومتنوعة وواسعة النطاق، والّتي ساندت عشرات الآلاف من المواطنين السوريين، انتهت رسميًّا أعمال مديرية حسن الجوار".

 

واضاف البيان:" لقد قدّمت المديرية المساعدات الإنسانية والطبية للسوريين، من منطلق أهمية حياة الانسان وكبادرة حسن نية. وجاءت في إطار المساعدة الانسانية الواسعة التي تم تقديمها من قبل جيش الدفاع للمواطنين السوريين في السنوات الخمس الاخيرة.في إطار المديرية تم افتتاح عيادة ملجأ للمنسق الّتي عالجت خلال عام نحو 7 آلاف طفل سوري بالإضافة الى المستشفى في بريقة ومستشفى للولادة وعيادة في جباتا وتمت معالجة نحو 1300 طفل وتنفيذ عشرات العمليات الجراحية في مستشفيات إسرائيلية. في إطار تلك الجهود الواسعة تم نقل مواد غذائية وطبية ولوجستية بالإضافة الى الملابس وغيرها. تعتبر نشاطات جيش الدفاع الإنسانية في الشق السوري من هضبة الجولان بمثابة دليل آخر على القيم التي تقود جيش الدفاع والتي تعني بتقديم يد المساعدة في وقت الضيق للمدنيين الذين يحتاجونها حتى خارج حدود البلاد.

معطيات عن نشاطات المديرية:

الوقود: نقل نحو-1,100,000 لترًا
حفاظات أطفال: نقل نحو- 8,200 رزمة
غذاء: نقل نحو 1,700 طنّ
مواد طبية: نقل نحو -26,000 صندوق
نقلت 40 مركبة
نقل نحو 20 مولدًا كهربائيًّا
نقل نحو 20 مبنًى متنقلًا
نقل نحو 630 خيمة
وسائل وقاية شخصية: نقل نحو 14,000 علبة
حليب الأطفال: نقل نحو 49,000 علبة
ملابس: نقل نحو 350 طنًّا من الملابس
ملجأ للمنسحق: تمت معالجة نحو 7,000 مريض

خلال السنوات الخمس الأخيرة تمت معالجة نحو 4,900 جريح، من بينهم 1,300 طفل داخل العيادات الخاصة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
السوريين