ثقافة جنسية

هل الثقافة الجنسية قبل الزواج ضرورية؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئ
31

حيفا
غائم جزئ
31

ام الفحم
غائم جزئ
30

القدس
سماء صافية
29

تل ابيب
سماء صافية
30

عكا
غائم جزئ
31

راس الناقورة
سماء صافية
31

كفر قاسم
سماء صافية
30

قطاع غزة
سماء صافية
30

ايلات
سماء صافية
36
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

هل الثقافة الجنسية قبل الزواج ضرورية؟

الثقافة الجنسية، كانت على مدار سنوات طويلة، أمرًا محرمًا ومحظورًا في المجتمعات الشرقية

مع التقدّم والتطوّر وتغيّر الزمن، ومع انتشار التكنولوجيا أكصر، انتشرت الرغبة والحاجة الملحة لمعرفة أسرار وخبايا الجنس


الثقافة الجنسية، كانت على مدار سنوات طويلة، أمرًا محرمًا ومحظورًا في المجتمعات الشرقية، حيث ارتبطت الثقافة الجنسية بالمتزوجين فقط، فهم الذين يجب أن يدركوا أسراره ويتعرفون على جوانبه بمجرد أن يتم الإرتباط الرسمي مع الطرف الآخر. وقديماً كان الزواج بنمطه التقليدي، يتمَ من خلال الترتيب أو الإتفاق بين الآباء أو كبار أفراد العائلة، وكثيراً ما يسمح للأزواج بلقاء زوجاتهم على انفراد في يوم الزفاف وإن حدث قبل ذلك فغالباً ما يتم تحت أنظار أفراد من العائلة. وبهذه الطريقة فإن هذه العادات لا تتيح أي مجال للمقبلين على الزواج لمناقشة المواضيع المتعلقة بالجنس وأسراره.


صورة توضيحية

ومع التقدّم والتطوّر وتغيّر الزمن، ومع انتشار التكنولوجيا أكصر، انتشرت الرغبة والحاجة الملحة لمعرفة أسرار وخبايا الجنس. وباتت أهمية الثقافة الجنسية ومعرفة جوانبها من الأمور الضرورية بالنسبة للمقبلين على الأزواج.

بحسب الخبراء فإنّ الثقافة الجنسية تشمل التعرف على الأعضاء التناسلية، وأسرار المشاعر الجنسية، وعواقب العلاقات الجنسية غير المشروعة، والعلاقات الجنسية التي تؤدي للحمل والإنجاب، والممارسات الجنسية أثناء اللقاءات الغرامية والأمراض التي يمكن أن تنقلها الممارسات الجنسية.

ويقول الخبراء إنّه "جب أن تبدأ الثقافة الجنسية في مرحلة ما قبل البلوغ للتحضير لمرحلة التغيرات الجسدية والمشاعر التي تتولد تجاه الجنس الآخر. وأثناء مرحلة نمو الطفل، يجب أن تركَز الثقافة تدريجياً على الأعضاء التناسلية، والجماع، والأمراض التي تنقلها الممارسات الجنسية، والآثار المترتبة على العلاقات الجنسية غير المشروعة..يمكن مناقشة جميع جوانب الأنشطة الجنسية خلال فترة نهاية سنوات المراهقة وبداية مرحلة البلوغ".

ويوصى بضرورة التحدث إلى الطبيب المختص لما يحمله من خبرة واسعة ومعلومات طبية شاملة، (طبيبة النساء والتوليد بالنسبة للنساء وطبيب المسالك البولية بالنسبة للرجال). كما يُفضل بالنسبة للمتزوجين زيارة الطبيب معاً لمناقشة الحالات الشاذة والرغبات الجنسية لفهم أسرار وخبايا الأمور المتعلقة بالجنس بكل وضوح وأريحية وأيضاً للتعرف على كيفية الإنجاب ووسائل منع الحمل وغيرها.

إقرا ايضا في هذا السياق:

اصابة 4 اشخاص بحادث طرق في طمرة