ثقافة جنسية

تحدثوا مع أبنائكم عن مرحلة البلوغ مبكرا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
18

حيفا
غيوم متناثرة
18

ام الفحم
غيوم متناثرة
19

القدس
غيوم متفرقة
17

تل ابيب
غيوم متفرقة
18

عكا
غيوم متناثرة
18

راس الناقورة
غيوم متناثرة
18

كفر قاسم
غيوم متفرقة
18

قطاع غزة
غيوم متناثرة
18

ايلات
رمال
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

تحدثوا مع أبنائكم عن مرحلة البلوغ قبل فوات الاوان

نقدّم لك بعض النصائح حول كيفية التكلم مع ابنك وابنتك عن كل ما يخص البلوغ والتغيرات الهرمونية والفيزيولوجية

 من الضروري أن تحضري الأجوبة للأسئلة المحرجة التي يطرحها ابناؤك


عندما يصل الصبي أو الفتاة إلى المراهقة ويقتربان إلى مرحلة البلوغ، يبدأ الأبوان بالتفكير حول كيفية التكلم عن هذه المرحلة وشرحها للأبناء، فذلك أصبح من الضرورات في هذه الفترة من حياتهما. في ما يلي نقدّم لك بعض النصائح حول كيفية التكلم مع ابنك وابنتك عن كل ما يخص البلوغ والتغيرات الهرمونية والفيزيولوجية وصولاً إلى الناحية الجنسية.


صورة توضيحية 

أهمية الحديث
من الضروري أن يبدأ الوالد ببناء صداقة مرتكزة على الثقة مع ابنه، والأم أن تتقرب من ابنتها بشكل كبير منذ الطفولة، وذلك حتى يضمنا أن أطفالهما سيخبرانهما كل تفاصيل حياتهما. تأجيل الموضوع ليس لصالح الأبوين، حتى وإن ظن البعض أن ذلك يوفر عليه الإحراج، بل أن إجراء الحديث أو الأحاديث حول البلوغ هو أمر ضروري حتى لا يتوجّه الأبناء للبحث عن الأجوبة في الأماكن الخاطئة.

من يتكلم مع من؟
تفادياً للإحراج وحتى يكون الحديث عميقاً، من الأفضل أن يتكلم الأب مع الصبي والأم مع الفتاة، وأن يُجرى الحديث مع كل منهما على حدة، وأن يكونا قد اقتربا من عمر البلوغ، أي في منتصف فترة المراهقة، وعلى الوالدين أن يقررا التوقيت الصحيح نظراً إلى سرعة الصبي أو الفتاة في النضوج، ومدى ظهور علامات البلوغ على كل منهما.

بالنسبة إلى الصبي

بالنسبة للصبي، يشرح له والده عن مواضيع الانتصاب والستحلام والعادة السرية وصولاً إلى ممارسة العلاقة الحميمة، ويجب أن يكون الحديث علمياً وواضحاً، ومن المفيد أن يستعين الأب ببعض المراجع العلمية حتى يأخذ الصبي الحديث على محمل الجد.
بالتأكيد يجب على الأب أن يشرح لابنه أهمية النظافة الشخصية وأن ينبّهه من الأمراض التي يمكن أن تنتقل عبر ممارسة الجنس، كما ومن الضروري أن يشدّد على الناحية الأخلاقية للموضوع، وأن يشرح له أهمية الزواج وبناء العائلة في المستقبل.

بالنسبة إلى الفتاة
الحديث بين الأم والفتاة يجب أن يبدأ قبل بدأ العادة الشهرية عند البنت حتى تكون جاهزة لاستقبالها وأن لا تخاف في المرة الأولى. من المهم ايضاً أن تشرح لها الأم كل شيء عن الدورة الشهرية، وعن التبويض والإخصاب والحمل، طبعاً بطريقة علمية وعلى قدر إمكانية الفتاة على الإستيعاب. من المهم ايضاً أن تشرح لها عن غشاء البكارة، وعن أهمية الزواج والإنجاب. ومن ناحية أخرى، من الضروري أن تقوم الأم بتعليم ابنتها كيفية العناية بنفسها من ناحية تخفيف آلام الطمث، ونظافتها الشخصية واستعمال الفوط الصحية وغير ذلك.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
مرحلة البلوغالمراهقة
زيادة بنسبة 18٪؜ بحالات العنف داخل العائلة