أخبارNews & Politics

اعتقال سارة مارديني بشبهة مساعدة المهاجرين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
21

حيفا
سماء صافية
21

ام الفحم
غيوم متفرقة
22

القدس
غيوم متفرقة
21

تل ابيب
غيوم متفرقة
21

عكا
سماء صافية
21

راس الناقورة
سماء صافية
21

كفر قاسم
غيوم متفرقة
21

قطاع غزة
سماء صافية
19

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

اعتقال السباحة السورية سارة مارديني بشبهة مساعدة المهاجرين على دخول اليونان بصورة

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

قامت الشرطة اليونانية بتاريخ 29 آب، باعتقال ثلاثة من أعضاء جمعية يونانية للاشتباه بتقديمهم المساعدة لمهاجرين

قامت الشرطة باتّهام سارة مارديني بالتعاون مع منظمة أهلية لمساعدة اللاجئين متهمة بالعمل مع مهربي البشر واستقبال اللاجئين القادمين من تركيا على جزيرة ليسبوس


قامت الشرطة اليونانية بتاريخ 29 آب، باعتقال ثلاثة من أعضاء جمعية أهلية يونانية للاشتباه بتقديمهم المساعدة لمهاجرين على دخول البلاد بشكل غير قانوني. وتمّ اعتقال الأعضاء الثلاثة في "المركز الدولي للاستجابة الطارئة" في جزيرة ليسبوس اليونانية حيث يقيم آلاف المهاجرين في ظروف وصفت بالسيئة في مخيمات مكتظة.


يُسرى مارديني، شقيقة المعتقلة سارة مارديني

ومن بين المعتقلين السباحة السورية سارة مارديني، والتي تقيم في برلين كلاجئة سياسية. ويُذكر بأنّ سارة كانت قد هربت مع شقيقتها يسرى من الحرب في سوريا عام 2015، حيث اتّجهتا إلى تركيا ومن هناك إلى اليونان عبر بحر إيجه على متن قارب مطاطي مليء باللاجئين. ولكن أثناء السفر تعطل القارب، فقفزت سارة مع أختها يسرى وقامتا بجره في البحر بواسطة حبل لساعات وهما تسبحان، فنجحتا بإنقاذ القارب ومن عليه من المهاجرين من الغرق. ومن اليونان تابعتا رحلة لجوئهما إلى ألمانيا. أمّا قبل عامين، فقد شاركت يسرى في أولمبياد ريو دي جانيرو ضمن فريق خاص باللاجئين. وأصبحت من بعده سفيرة الأمم المتحدة الخاصة للاجئين.

ولكن الشرطة اليونانية قامت باتّهام سارة مارديني بالتعاون مع منظمة أهلية لمساعدة اللاجئين متهمة بالعمل مع مهربي البشر واستقبال اللاجئين القادمين من تركيا على جزيرة ليسبوس. وقالت الشرطة في بياننها أنّه: "تم الكشف عن نشاطات شبكة إجرامية منظمة سهلت بشكل منهجي دخول الأجانب غير القانوني إلى البلاد". وأضاف البيان التّابع للشرطة: "أن أعضاء المنظمة كانوا على اتصال بمهاجرين على مواقع التواصل الاجتماعي وساعدوا في دخولهم غير القانوني إلى اليونان ابتداء من عام 2015"، إلى هنا بيان الشرطة.

إضافة إلى ذلك، قام المتهمون بمراقبة اتصالات خفر السواحل اليونانيين ووكالة الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي، ولم يطلعوا السلطات اليونانية عليها. وأضافت الشرطة أنه في العدد الإجمالي، هناك ستة يونانيين و24 أجنبيا متورطون في القضية. ولم يصدر بعد أي رد من المركز الدولي للاستجابة الطارئة على ما جاء في بيان الشرطة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

إسرائيل تقرر هدم عمارات فلسطينية جنوبي القدس