ثقافة جنسية

التغييرات النفسية في جيل المراهقة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
21

حيفا
غائم جزئي
20

ام الفحم
غائم جزئي
21

القدس
غائم جزئي
19

تل ابيب
غائم جزئي
19

عكا
سماء صافية
21

راس الناقورة
سماء صافية
21

كفر قاسم
غائم جزئي
19

قطاع غزة
سماء صافية
16

ايلات
سماء صافية
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

التغييرات النفسية في جيل المراهقة

خلال مرحلة المراهقة، يشعر المراهق برغبةٍ قويةٍ في فصل نفسه عن أهله وإستقلاليته التامة عنهم


صورة توضيحية

يكافح المراهق ليكون مقبولاً في المجتمع حيث يعيش وبين اصدقائه في المدرسة


تختلف أطباع الأطفال عند دخولهم لسن المراهقة، فقد يتحول الطفل الهادىء والحنون الى شخص عصبي ومرتبك بشكل ملحوظ،  يعاني المراهقون من تغييرات جسدية ونفسية تؤثر على شخصيتهم بشكل كبير، فيحتاجون الدعم والتفهم من أجل تخطي هذه المرحلة بسلام. وهناك تغييرات نفسية تحدث لدى المراهق وتساعد الأهل في تفهم نفسية أبنائهم.. فما هي هذه التغييرات؟ تابعوا معنا..

انخفاض الثقة في النفس

خلال سن البلوغ، يكافح المراهق ليكون مقبولاً في المجتمع حيث يعيش وبين اصدقائه في المدرسة. وبينما يبدأ جسمه في التغير، قد يشعر أنه مختلفاً ويصبح أكثر وعياً على كلّ التغييرات التي يمرّ بها. وجدت دراسة نشرتها مجلة Adolescence وشملت حوالي 1266 مراهقاً أجرتها ماريتا مكابي ولينا ريكياردليي، أن هناك مستويات عالية من عدم الرضا الجسدي بين المراهقين وقلّة الثقة بالنفس.

وحسب الدراسة، كانت المراهقات أكثر اهتماماً بفقدان الوزن، في حين كان الشباب يركزون على زيادة كتلة العضلات. غالبًا ما يؤدي القلق المتزايد بشأن صورة الجسد إلى انخفاض احترام الذات.

تقلّب المزاج

يشتهر المراهق بتقلّب المزاج بسبب التغييرات الهرمونية لذلك فقد تلاحظن أنه يمرّ بين الإثارة والغضب والقلق والاكتئاب في يومٍ واحد. وجدت دراسة تراستها العالمة شيريل سميث أن هرمون THP، وهو عبارة عن ستيرويد الطبيعي، يعمل عادةً عند البالغين من خلال القضاء على هرمون التوتر. إلاّ أنه وخلال فترة البلوغ، فإن هرمون THP له تأثير عكسي عن طريق زيادة القلق، هذا ما بيّنته الدراسة نفسها التي نشرت في مجلة "Nature Neuroscience".

الرغبة بالإستقلالية

خلال مرحلة المراهقة، يشعر المراهق برغبةٍ قويةٍ في فصل نفسه عن أهله وإستقلاليته التامة عنهم. إن المراهق يعيش مرحلة تطوير هوية فريدة له من خلال التمرّد، الغضب، والسلوكيات المتطرّفة والغريبة كما أنه يسعى جاهداً إلى اتخاذ قراراتٍ بنفسه دون إستشارة اهله كطريقةٍ لإثبات وجوده وشخصيته.

إقرا ايضا في هذا السياق:

اصابة شخصين اثر انقلاب سيارة في مدينة عرابة