صحةHealth

ما هي أسباب رائحة الجسم الكريهة؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
27

حيفا
غائم جزئي
27

ام الفحم
غائم جزئي
27

القدس
سماء صافية
28

تل ابيب
سماء صافية
27

عكا
غائم جزئي
27

راس الناقورة
غائم جزئي
27

كفر قاسم
سماء صافية
28

قطاع غزة
سماء صافية
28

ايلات
سماء صافية
38
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ما هي أسباب رائحة الجسم الكريهة؟

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

التعرّق هو وسيلة يعتمدها الجسم للتخفيف من حرارته في الطقس الحار أو عند الإصابة بالحمى أو ممارسة الرياضة


صورة توضيحية

 من الضروري الإستحمام اليومي والاهتمام بنظافة جميع أعضاء الجسم، واستعمال الغسول الخاص للأماكن الحميمة 


رائحة الجسم الكريهة تسبب الحرج لصاحبها، مما قد يشعره بضرورة الانعزال أو الانطواء بعيدًا عن تجمعات الناس، أو قد يؤدي ذلك الى تذمر العائلة أو المحيط حوله من الأصدقاء أو حتى شريكه بسبب رائحة العرق، في التقرير التالي نقدم لكم أسباب رائحة الجسم الكريهة وما هي الطريقة الى الحل؟

أسباب رائحة الجسم الكريهة

التعرّق هو وسيلة يعتمدها الجسم للتخفيف من حرارته في الطقس الحار أو عند الإصابة بالحمى أو ممارسة الرياضة أو ظروف أخرى. والحقيقة أن العرق بحد ذاته لا رائحة له، لذلك فإن التعرّق لن يصدر أي رائحة إذا كان الجسم نظيفاً. ولكن العرق يشكل بيئة آمنة لنمو البكتيريا على الجسم، وتنتج عن هذه الأخيرة مركبات تطلق روائح كريهة.

ومن العوامل التي تيبب التعرّق أيضاً نذكر العصبية الشديدة، الإرهاق النفسي والاكتئاب، نشاط الغدة الدرقية المفرط، مرض السكري وأمراض الكبد، زيادة الوزن، بعض الأدوية مثل مزيلات الإكتئاب. إضافة إلى التدخين والإفراط في استهلاك الكافيين والأطعمة الغنية بالتوابل والفلفل الحار، أو ارتداء أنواع من الأقمشة التي تزيد من حرارة الجسم ولا تمتص العرق مثل النايلون والبوليستر وغيرها.

ما هي الحلول؟

من الضروري الإستحمام اليومي والاهتمام بنظافة جميع أعضاء الجسم، واستعمال الغسول الخاص للأماكن الحميمة والصابون المضاد للبكتيريا على باقي أنحاء الجسم إذا لزم الأمر.

بعد الإستحمام، من المهم استعمال مزيل الرائحة الذي سيساعد على الحد من مشكلة رائحة الجسم الكريهة، وأيضاً يُنصح باستعمال البيكينج صودا أو الليمون أو الخل في أماكن التعرّق، أي الإبطين وبين الفخذين والقدمين. فهذه العناصر يمكنها أن تكافح البكتيريا في هذه الأماكن وأن تمنع ظهور رائحة العرق.

وأيضاً من المهم ارتداء الألبسة المصنوعة من القطن في الطقس الحار فهي تخفف من حرارة الجسم وتمتص العرق وتقلل من الرائحة الكريهة.

الإبتعاد عن الأطعمة التي تزيد من حرارة الجسم ومن التعرق هو خطوة مفيدة أيضاً في التخفيف من ظهور رائحة الجسم الكريهة، إضافة إلى الإقلاع عن التدخين الذي يعزز نمو البكتيريا على الجلد، والتخفيف من استهلاك الكافيين.

إقرا ايضا في هذا السياق:

البيان التأسيسي لحزب الوحدة الشعبية/ بقلم: أليف صباغ