السلطات المحلية

سيّدة على رأس قائمة لعضوية مجلس دير الأسد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

لأول مرّة: أسماء حمزة صنع الله على رأس قائمة لعضوية مجلس دير الأسد

اسماء حمزة صنع الله، وهي مديرة ومختصة للنادي الثري للمسنين في القرية، وناشطة اجتماعية

قائمة "قادمون- الشباب الديراوي للتغيير":

أهل بلدي الأعزاء، بكلّ فخر ولأول مرة لنا الشرف أن تكون قائدتنا سيّدة وذلك ايمانا منا لإحداث نهضة حقيقية

نبارك لدير الأسد هذه القائمة ونذكركم أنّنا بكم نكون شبابًا أكثر ومعكم سنجعل القادم أفضل، الحمد لله الذي أعاننا على أخذ القرار وحمل المهمة


اعلنت قائمة "قادمون- الشباب الديراوي للتغيير" عن نيتها خوض ال انتخابات القادمة لعضوية مجلس دير الاسد كقائمة مستقلة لا حزبية. وما يلفت الانتباه أن المرشح الاول في القائمة هي مرشحة، السيدة اسماء حمزة صنع الله، وهي مديرة ومختصة للنادي الثري للمسنين في القرية، وناشطة اجتماعية.
وجاء في بيان عام عممّته القائمة على أهالي دير الاسدـ ما يلي:"الأهل الأعزاء في بلدي دير الأسد، الحمدُ للهِ الذي منّ علينا بنعمة الصبر والتحدي، ونعمة الأخلاق أولًا التي لا تعادلها نعمة، من هنا وانطلاقًا من شعورنا بالرغبة في صنع ما هو مختلف وما هو جديد وذلك لإدراك المصلحة العامة لجميع المواطنين برؤية وأهداف شبابيّة.
لا بدّ من حراك فيه روح النهضة التي مرت سنوات عديدة ولم نشعر بها وذلك من خلال إشراك جيل الشباب الصاعد بالانتخابات واتخاذ القرارات أو من خلال نزع الأفكار العائليّة السلبية من وعيهم وتصرفاتهم ، كلّ هذه الأفكار وأكثر جعلتني أعقد العزم بعون الله للمشاركة بقائمة عضوية مستقلة في الانتخابات القادمة وذلك مع مجموعة شبابيّة من عائلات مختلفة".
وتابع البيان:"أهل قريتي عامة: نحن اجتمعنا لخير هذا البلد واليوم نحن بحاجة لدعمكم لاستمرار مسيرة قائمتنا التي أخذت على مسؤوليتها كسر حاجز الخوف الذي لازمَ مراحل شبابنا السابقة وتجرَأت على نشر فكر مختلف.
"قادمون" مجموعة تضمّ عددًا من الشباب والشابات من مختلف عائلات القرية، لهم أفكارهم وتوجهاتهم ونشاطاتهم المتنوعة ورغم اختلاف تلك الأفكار والتوجهات إلا أنهم اجتمعوا لخير هذا البلد الحبيب ليثبتوا أن الهدف الاسمى هو المصلحة العامة مع مجموعة مستقلة فكريًّا لا يمكن تحويل مسارها تحت أي ظرف.
أهل بلدي الأعزاء، بكلّ فخر ولأول مرة لنا الشرف أن تكون قائدتنا سيّدة وذلك ايمانا منا لإحداث نهضة حقيقية. نبارك لدير الأسد هذه القائمة ونذكركم أنّنا بكم نكون شبابًا أكثر ومعكم سنجعل القادم أفضل، الحمد لله الذي أعاننا على أخذ القرار وحمل المهمة، تمنياتنا لنا ولكم مستقبل أفضل بإذن الله عزّ وجلّ"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

14 إصابة جديدة بكورونا في جهاز التعليم