منبر العربHyde Park

عن رواية وميض في الرماد/ ديمة جمعة السّمان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئ
32

حيفا
غائم جزئ
32

ام الفحم
غائم جزئ
30

القدس
غائم جزئ
28

تل ابيب
غائم جزئ
29

عكا
غائم جزئ
32

راس الناقورة
سماء صافية
32

كفر قاسم
غائم جزئ
29

قطاع غزة
سماء صافية
28

ايلات
سماء صافية
37
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

وميض في الرماد رواية تلخص تيه الشباب العربي/ بقلم: ديمة جمعة السّمان

من يقرأ رواية (وميض في الرماد) للكاتب المقدسي عبد الله دعيس يشتمّ فيها رائحة القهر الذي يعيشه شبابنا العربي


من يقرأ رواية (وميض في الرماد) للكاتب المقدسي عبد الله دعيس يشتمّ فيها رائحة القهر الذي يعيشه شبابنا العربي في بلاده، حيث يهرب منها إلى حضن آخر علّه يجد فيه مبتغاه، فإذا بحالهِ كمن هرب من المطر ليقف تحت المزراب. يجد الذل والمهانة وعدم الأمن والأمان، فيتعرف عن قرب على مفهوم العنصرية بكل ما تحمل من معنى بشع تتبرأ منه الإنسانية. فيترحم على أيام زمان، ويتمنى أن تتاح له فرصة العودة إلى وطنه بكل مآسيه وظروفه الطاردة.

رواية تلخص واقع الشباب العربي التائه، الذي يطلب الغربة في رحلة البحث عن الذات، فتزيده رحلته ضياعا، وتضاعف مشاكله وهمومه. رواية جمعت بين السياسة والوطنية والاقتصاد والحب والحقد والمؤامرة والمغامرة البوليسية.. جمعت بين الخير والشر، وكانت أحداثها تتنقل بين بعض من الولايات المتحدة الأميركية وبعض من البلدان العربية.

رواية أتقن فيها دعيس وصف مشاعر الخذلان لدى أيطال روايته من الشباب العربي، ووصف واقع الغربة المرير وصفا دقيقا.

رواية أتقن فيها الكاتب وصف المكان.. حبك روايته حبكة مدروسة؛ ليصل برسالته إلى القارىء، فوصف المؤامرة الأميركية الصهيونية التي تستغل الشباب العربي المسلم لتحقيق مآربها الاحتلالية قاصدة تمرير أجندتها السياسية بصورة تتماشى مع توجهها وخططها الشيطانية، خاصة بعد حادثة الحادي عشرة من أيلول.

رواية رغم مرارة أحداثها، استطاع الكاتب أن يطعّمها بالأحداث الشيقة، خاصة وأنه أدخل فيها نوعا من المغامرات البوليسية التي تحبس الأنفاس. فزاد من عنصر التشويق فيها، على الرغم من أن عدد صفحاتها وصل إلى 379 صفحة من القطع المتوسط.

أما بالنسبة لبناء شخوص الرواية، فأعتقد أن بعضها كان يحتاج إلى المزيد من "المونولوج" للتعرف على خفايا شخوصها، لتكون أكثر إقناعا، وكي لا يفاجأ القارىء بأحداث لم تتدرّج بتسلسلها الدرامي.

والجدير بالذكر أن الكاتب لم يستطع إخفاء مشاعره وتوجهه، فاستطاع أن يقرأه القارىء بكل وضوح.

وفي الختام، لا شك أن الرواية هي إضافة نوعية للمكتبة العربية.

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com  

إقرا ايضا في هذا السياق:

كفرقاسم: تشييع جثمان الغريق صالح بدير