سياحةTourism

سردينيا.. وجهة سياحية صيفية مثالية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
24

حيفا
سماء صافية
24

ام الفحم
غائم جزئي
24

القدس
غيوم متفرقة
24

تل ابيب
غيوم متفرقة
24

عكا
سماء صافية
24

راس الناقورة
غائم جزئي
24

كفر قاسم
غيوم متفرقة
24

قطاع غزة
غيوم متناثرة
25

ايلات
سماء صافية
25
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

سردينيا.. وجهة سياحية صيفية مثالية

نطير بكم اليوم، زوار العرب.كوم الاعزاء، إلى جزيرة سردينيا الإيطالية والتي تعتبر وجهة سياحية أوروبية جميلة


سردينيا الجميلة

سردينيا هي ثاني أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط


نطير بكم اليوم، زوار العرب.كوم الاعزاء، إلى جزيرة سردينيا الإيطالية والتي تعتبر وجهة سياحية أوروبية جميلة، تتمتع بشواطئ أخَّاذة وطبيعة ساحرة. كما تتضمَّن مجموعة من المعالم السياحية الجذَّابة، ولا سيَّما التاريخيَّة.

سردينيا هي ثاني أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط. هي إقليم ذاتي الحكم من إيطاليا، ويجاورها جزيرة كورسيكا الفرنسية وشبه الجزيرة الإيطالية وصقلية وتونس وجزر البليار الإسبانية.

اليكم أجمل وأبرز عناوين سردينيا السياحية:
جنوب سردينيا
يوفِّر الساحل الجنوبي لهذه الجزيرة للـ سائحين لمحةً عن هيئة الشوارع في القرون الوسطى، ويضمُّ مواقع شاهقة ترتفع على الواجهة البحريَّة في كالياري، عاصمة سردينيا، والتي تبعد بضعة كيلومترات عن أنقاض مدينة نورا القديمة، حيث كانت مراكز التجارة الخاصَّة بالفينيقيين والقرطاجيين والرومان. ويُنصح بالاتجاه شرقًا من هذه المدينة، وخلال دقائق سيبلغ السائحون الشواطئ، التي تجعل سردينيا وجهة سياحية صيفيَّة مُفضَّلة في أوروبا.

"وراغي سو نوراكسي"
تحضن سردينيا بقايا آلاف من الأبراج الحجريَّة، وخصوصًا في كالياري، حيث تُنظَّم جولات تمتدُّ كلٌّ منها لنصف ساعة، بقيادة أدلَّاء يتحدَّثون الإنجليزيَّة. يرجع تاريخ الأبراج إلى القرن الحادي عشر أو الثاني عشر قبل الميلاد، ومن الممكن تسلُّقها، مع الاطلاع على دقَّة هندستها. وداخلها، ثمة سلالم حلزونيَّة بطول 1.8 مترًا. وبعد استكشاف هذه الأبراج، يُنصح بزيارة متحف "كازا زاباتا" في القرية.

"كوستا سميرالدا" 
من ميناء مدينة "أولبيا" إلى طرف "كابو دي تيستا"، تنتشر الشواطئ الأجمل في العالم في مجموعة من الأطواق الصغيرة، التي يغسلها بحر شديد الخضرة. وتُعرف هذه الشواطئ باسم "كوستا سميرالدا"، أو "ساحل الزمرد"، وتشهد إقبالًا سياحيًّا لافتًا، منذ أن تطوَّر هذا الساحل في ستينيَّات القرن الماضي، وأصبح يضمُّ سلسلة من المنتجعات المهداة للأثرياء. "قرى" المنتجع تشبه الجزر اليونانيَّة، ويتوسَّطها مرسى لليخوت الخاصَّة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رغم رفض بلدية النّاصرة: مسيرة التوابيت السّوداء قائمة