رياضة وشبابSports

تسوية في قضية رونالدو مع الضرائب الاسبانية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نهاية قضية البرتغالي كريستيانو رونالدو مع الضرائب الاسبانية: سجن وغرامة مالية!

من المستبعد أن يقضي رونالدو ، المنتقل حديثا إلى يوفنتوس، أي وقت في السجن وفق الاتفاق، لأن القانون الإسباني ينص على أن أي عقوبة أقل من عامين في أول جريمة يمكن إيقاف تنفيذها


يبدو أنّ قضية نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو مع الضرائب الاسبانية قد وصلت لنهايتها، حيث أعلن المدعي العام في إسبانيا، الجمعة، عن قرار يقضي بمعاقبة النجم بدفع غرامة قيمتها 3.2 مليون يورو (3.7 مليون دولار) مع الحبس 24 شهرا، لكنه لن يسجن على الأرجح، بعد تسوية مع سلطات الضرائب الإسبانية بشأن قضية تهرب ضريبي.


كريستيانو رونالدو

وواجه صاروخ ماديرا (33 عامًا) اتهامات بالتهرب من دفع ضرائب قيمتها 5.7 مليون يورو، ونفى هداف ريال مدريد السابق هذه الاتهامات. ومن المستبعد أن يقضي رونالدو، المنتقل حديثا إلى يوفنتوس، أي وقت في السجن وفق الاتفاق، لأن القانون الإسباني ينص على أن أي عقوبة أقل من عامين في أول جريمة يمكن إيقاف تنفيذها.

ويتعين على رونالدو دفع الغرامة (3.2 مليون يورو) بجانب الضرائب (5.7 مليون)، إضافة إلى مليون يورو فائدة مستحقة و250 يورو عن كل يوم في عقوبة السجن 48 شهرا. وسيكون هذا المبلغ جزءا على الأرجح من الغرامات، التي سيدفعها رونالدو بسبب القضية، ومن المتوقع أن تصل إلى 19 مليون يورو كقيمة إجمالية.

إقرا ايضا في هذا السياق: