ثقافة جنسية

أمور يومية تقوي علاقتكما الزوجية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
23

حيفا
غائم جزئي
23

ام الفحم
غائم جزئي
23

القدس
غائم جزئي
21

تل ابيب
غائم جزئي
21

عكا
غائم جزئي
23

راس الناقورة
غائم جزئي
23

كفر قاسم
غائم جزئي
21

قطاع غزة
سماء صافية
19

ايلات
سماء صافية
25
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

أمور يومية تقوي علاقتكما الزوجية

ان بداية كل علاقة زوجية، تكون سهلة وبسيطة فيبدأ الشريكين بالتقرب من بعضهما البعض، لكن الأصعب في العلاقة الزوجية.


صورة توضيحية

لا يجب أن تخلو كلّ علاقةٍ زوجيّة من المزاح والضّحك؛ وذلك لأنّهما يُعتبران من أكثر التّفاصيل المهمّة لتحفيز العلاقة


ان بداية كل علاقة زوجية، تكون سهلة وبسيطة فيبدأ الشريكين بالتقرب من بعضهما البعض، لكن الأصعب في العلاقة الزوجية هو الحفاظ على هذه العلاقة والاستمرار بنجاحها. فهذا يتطلب بعض الأمور لتحقيق النجاح في العلاقة فالأمر لا يقتصر على الفترة الأولى من الزواج بل على كلا الزوجين التغيير في الأنماط والعادات والتصرفات لكي يستطيعا اضافة الحيوية وكسر الملل في حياتهما الحميمة..

القبلة الصباحيّة

بالرّغم من أنّ الكثير من الأزواج يتجاهلونها خصوصاً بعد مرور وقتٍ طويل منه، إلا أنّ هذه القبلة ضروريّة لأنّها تمدّ الزوجين بالكثير من الحبّ والعاطفة القويّة التي تتضمّن دلالاتٍ معنويّة لا غنى عنها.

وهذه القبلة غالباً ما تكون مفعمةً بالحبّ والمشاعر الحميمة، ولا بدّ من أن يحرص الزوجان على تبادلها يومياً عند الإستيقاظ قبل التوجّه إلى العمل.

الخلود إلى النوم سوياً

من أبزر الأمور التي يجب على الزّوجين القيام بها بشكلٍ يوميّ هو الخلود إلى النّوم سوياً، حيث انّ هذا الأمر يساعدهما على التقرّب أكثر من بعضهما خصوصاً وأنّ توحيد موعد النّوم بينهما من شأنه أن يساعدهما على خلق أجواء رومانسيّة.

تناول الطعام سوياً

من أبرز الأمور الضّروريّة للحفاظ على العلاقة الزوجيّة المترابطة، الحرص على التّشارك في تناول الطعام في مواعيد محدّدة تلائم الزوجين وتجنّب تناول الطّعام كلّ بمفرده.

في هذا الإطار، يُمكن للزّوجين أن يتناولا الوجبة الصباحيّة سوياً خصوصاً إذا كانا يعملان في مكانٍ مختلف ما يجعل اللقاء على الغداء صعباً، ليعودا ويجتمعا في المساء لتناول وجبة العشاء سوياً.

العناق

يُعتبر من أفضل الوسائل التي تعبّر عن الاهتمام بين الزوجين، فلا مانع من أن يقوم الزوج بمعانقة زوجته من حينٍ إلى أخر كي تشعر بالأمان وبأنّه قريبٌ منها دائماً والعكس صحيح بالنّسبة للزوجة.

المزاح والضّحك

لا يجب أن تخلو كلّ علاقةٍ زوجيّة من المزاح والضّحك، وذلك لأنّهما يُعتبران من أكثر التّفاصيل المهمّة لتحفيز العلاقة. فلا بأس ببعض المزاح في بعض الأحيان وتجنّب الأجواء الجادّة في المنزل التي تؤدّي إلى العصبيّة.

المجاملات وكلمات الحبّ

من المهمّ أن يحرص كلا الزوجين على التّعبير للآخر عن الحبّ والتقدير ببعض الكلمات والعبارات الصّادقة.

من الجيّد أيضاً المبادرة إلى قول بعض المجاملات لجعل الطّرف الآخر يشعر بالثّقة بالنّفس وبالاهتمام والحبّ والتقدير.

أخيراً، فإنّ كلّ هذه التصرّفات من شأنها أن تقرّب الزوجين من بعضهما، وهي تُعدّ من الوسائل المثاليّة لتقوية العلاقة الزوجيّة والحفاظ على نجاحها

إقرا ايضا في هذا السياق:

عرابة تفجع بوفاة الشاب بكر اسامة نصار (18 عاما)