أخبارNews & Politics

الجيش: إطلاق صافرات إنذار في كتسرين وهضبة الجولان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الجيش: إسقاط مقاتلة سورية بصاروخي باتريوت بعد أن اخترقت المجال الجوي الاسرائيلي بالجولان


أفاد الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي: "تمّ اطلاق صافرات الانذار في مدينة كتسرين وفِي المجلس الإقليمي جولان. التفاصيل قيد الفحص " بحسب البيان. هذا ووردت أنباء حول إطلاق صاروخي باتريوت في سماء منطقة الجولان.

وأضاف الجيش في بيانه: "أطلق صاروخيْ باتريوت باتجاه طائرة مقاتلة سورية من نوع سوخوي اخترقت المجال الجوي الاسرائيلي في جنوب هضبة الجولان. لقد تم متابعة المقاتلة حيث خرقت الأجواء الاسرائيلية بعمق كيلومتريْن ومن ثم تم اعتراضها. منذ ساعات الصباح هناك تصعيد في مؤشرات القتال الداخلي في سورية بما فيه نشاطات متصاعدة لقوات جوية سورية. الجيش موجود في حالة يقظة وجاهزية كبيرتيْن وسيواصل التحرك ضد خرق اتفاقات فك القوات من العام 1974" إلى هنا نصّ البيان.

ولاحقا في بيان صادر عن الجيش جاء فيه ما يلي: "خلال الأيام الأخيرة نقلت اسرائيل عدة رسائل من خلال قنوات مختلفة وبعدة لغات حول المصالح الأمنية الاسرائيلية مفادها اننا لن نتسامح مع خرق اتفاقات فك القوات من عام 1974. في ساعات الظهيرة تم رصد مقاتلة سورية من نوع سوخوي 22 أو سوخوي 24 والتي أقلعت من مطار تيفور السورية وحلقت بسرعة باتجاه منطقة الجولان. خلال تحليقها باتجاه اسرائيل اخترقت المجال الجوي بعمق كيلومترين ومن ثم أطلقت بطارية باتريوت صاروخين وقامت باعتراضها حيث سقطت داخل سورية. ليست لدينا تفاصيل اكثر عن وضع الطيارين".

الجيش يواصل حالة الجاهزية واليقظة ويتابع القتال الداخلي في منطقة الجولان. نواصل نقل رسائل واضحة بأننا لن نقبل خرق اتفاقات فك القوات من عام 1974 وسنتحرك في مواجهتها. النظام السوري يتحمل مسؤولية هذه الخروقات لو وقعت ويتحمل المسؤولية عما يحدث في الشق السوري من هضبة الجولان. نحن مصممون على الحفاظ على تطبيق اتفاق فك القوات ونعتبر النظام السوري مسؤولا عما يحدث داخل الشق السوري من هضبة الجولان" إلى هنا نصّ البيان0

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الجولان صافرات إنذار