السلطات المحلية

كيان يطالب بتعزيز حضور النساء بالمجالس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
31

حيفا
سماء صافية
31

ام الفحم
غيوم متفرقة
31

القدس
غيوم متفرقة
31

تل ابيب
غيوم متفرقة
32

عكا
سماء صافية
31

راس الناقورة
سماء صافية
31

كفر قاسم
غيوم متفرقة
32

قطاع غزة
سماء صافية
33

ايلات
سماء صافية
33
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

كيان يوجه رسالة إلى رؤساء السلطات المحليّة ورؤساء القوائم مطالبًا بتعزيز حضور النساء

أبرق التنظيم مؤخرًا برسالة إلى رؤساء السلطات المحليّة العربية ورؤساء القوائم ومستشارات شؤون المرأة في المجالس المحليّة

تنظيم كيان في بيانه:

نطالب المسؤولين بأخذ الدور الطبيعي والمتوخى منهم من اجل العمل على ضمان تمثيل نسائي في القوائم الانتخابية بأماكن مضمونة مبنية على اعتبارات مهنية بعيدًا عن الحمائلية أو الطائفيةّ


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن  تنظيم "كيان"، جاء فيه ما يلي:"ضمن عمل كيان – تنظيم نسوي على زيادة تمثيل نساء في مجالس السلطات ال محلية ، وبناءً على نتائج بحث معمق أجرته الجمعية تحت عنوان "إقصاء النساء الفلسطينيات عن مجالس السلطات المحليّة: واقع وتحديات بين قمع الدولة وقمع المجتمع".، أبرق التنظيم مؤخرًا برسالة إلى رؤساء السلطات المحليّة العربية ورؤساء القوائم ومستشارات شؤون المرأة في المجالس المحليّة مطالبًا إياهم بأخذ الدور الطبيعي والمتوخى منهم من اجل العمل على ضمان تمثيل نسائي في القوائم الانتخابية بأماكن مضمونة مبنية على اعتبارات مهنية بعيدًا عن الحمائلية أو الطائفيةّ.
وجاءت الرسالة بعد نتائج البحث الذي أصدره "كيان"، والذي أظهر، من جهة، وجود صورة قاتمة عكست الدور الذي يلعبه رؤساء السلطات المحليّة ورؤساء القوائم المرشحة، الحالية والسابقة، في ترسيخ دونية نسائنا سياسيًا وإقصائهن من الساحة السياسية المحلية عامة ومن ال انتخابات تحديدًا، ومن جهة أخرى القى البحث الضوء على مساحة امل يمكن استغلالها والاستثمار من اجل تغيير الواقع والتي نجمت عنها توصيات عمليّة.
وكانت قد أظهرت نتائج البحث، أنّ المعيقات التي تحول دون مشاركة نسائنا في الانتخابات للسلطات المحليّة هي؛ الهيمنة الذكورية على الحيز العام والقهر القومي، العنف الذي تتسم به انتخاباتنا للسلطات المحليّة ومدى جاهزية نسائنا للتعامل معه، إدارة المعارك الانتخابية من خلال منظومة ذكورية مكرسة للإقصاء، المبنى العائلي والطائفي لمجتمعنا، غياب الأجندة النسوية من الانتخابات للسلطات المحليّة وانخراط الاحزاب في المنظومة الذكورية والعائلية للانتخابات".
وأكد تنظيم "كيان" في رسالته على أنه "يرى أن للمرشحين في الانتخابات من رؤساء حاليين ورؤساء قوائم دورًا فيما ذكر من المعيقات والتحديات وبالتالي دورًا في تغيير هذا الواقع ومعالجة المعيقات والتحديات، وعليه، واعتمادًا على ما اشار إليه البحث، ومن باب أنّ مسؤولية التغيير لا تقع على عاتق النساء فقط إنما على المجتمع كافة، إرسلت النسخة من البحث المذكور على أمل أن يتم دراسته وتبني نتائجه وتوصياته نحو أخذ الدور المنشود بالتغيير"، بحسب البيان.
وشدد "كيان" على أنّ "عددًا من الرؤساء كان له الدور المهم في دفع ورفع مكانة المرأة، إلا أنه وعلى ما يبدو هذا الدفع لم يكن بالكافٍ، عليه، ومع اقتراب الانتخابات هنالك مجال ومتسع للتغيير نحو الأفضل".
وجاء في البيان أيضًا:"وفي تعقيبٍ لها أوضحت رفاه عنبتاويّ، مديرة "كيان" أن الرسالة تأتي كلفت نظر، علمًا أن هنالك بعض القوائم التي نصبت امرأة في مقدمتها، إلا أنّ العدد ليس بالكافٍ ولا يمكن الحديث عنه كظاهرة.
واختتمت عنبتاوي بالقول إن "كيان" يضع في سلم الأولويات مسألة دمج النساء في الحيّز العام والحيز السياسيّ، الذي يعني بالضرورة ايضًا الانتخابات للسلطات المحليّة، وعلى استعداد لتقديم المعونات والاستشارات في الموضوع لكل القوائم الراغبة بذلك او للمرشحات او المعنيات بالترشح.
يُشار في هذا السياق ان "كيان" تعمل على عدة مستويات من اجل زيادة تمثيل النساء، واهمها؛ مسارات تمكين وارشاد للمرشحات والراغبات بالترشح لانتخابات 2018 إضافة الى تقديم الاستشارة المهنية والمرافقة الشخصية لهن، رفع وعي المجتمع من خلال نشاطات محلية للجمهور الواسع وحملات مجتمعية كان اخرها حملة "دورك" والتي تستمر حتى يوم الانتخابات، وإقامة مجموعات نسائية وحثها على خوض الانتخابات بقوائم تقودها نساء"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رهط: انفجار أنابيب غاز بجانب منزل دون وقوع اصابات