اسواق العربEconomy

ما هو السر لكي تصبح مُستثمراً ناجحاً؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
23

حيفا
غيوم متناثرة
23

ام الفحم
غيوم متناثرة
24

القدس
غيوم متفرقة
22

تل ابيب
غيوم متفرقة
22

عكا
غيوم متناثرة
23

راس الناقورة
غيوم متناثرة
23

كفر قاسم
غيوم متفرقة
22

قطاع غزة
غيوم متفرقة
18

ايلات
غيوم متفرقة
25
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ما هو السر لكي تصبح مُستثمراً ناجحاً؟

تعد عملية الاستثمار مسألة دقيقة للغاية من حيث الخيار والإعداد وجني الأرباح وترقب المستقبل. فالاستثمار كمثل الاعمال التجارية، كذلك هو محفوفاً بمخاطر الخسارة. ولهذا للتحوط من أي خسارة

الاستثمار في الشركات الهابطة مالياً – أغلب كبار مجال الاستثمار ينصحون بالاستثمار في الشركات التي تعاني من ازمة مالية

ضع حدوداً لأحلامك- لابد أن التفرق بين الحلم وخلق الواقع الطموح، فالحلم ذو الأفكار الحقيقية المستمدة من الواقع هو الذي ينجح


تعد عملية الاستثمار مسألة دقيقة للغاية من حيث الخيار والإعداد وجني الأرباح وترقب المستقبل. فالاستثمار كمثل الاعمال التجارية، كذلك هو محفوفاً بمخاطر الخسارة. ولهذا للتحوط من أي خسارة، لكل إطار رأس تخطيطي، فالاستثمار رأسه هو اتباع استراتيجية محددة بأهداف مدروسة قريبة وبعيدة المدى تجني منها الربح وتحد نسبة الخسارة بدرجة ضئيلة. لذا وجب الإلمام الثاقب بلغة الأسواق وارقام السلع او متطلبات المشاريع الإنشائية او أي مشروع تجاري مربح. لأنه من المهم أن تكون لديك نظرة بعيدة المدى ومحسوبة الخطوات.
فيوجد عدة أنواع من الاستثمار على سبيل المثال الاستثمار المالي في أسواق التداول المالية أو الممتلكات العقارية أو في التعليم او في المجال السياحي وغيرها. ومن أهم استراتيجيات الاستثمار الناجح تتلخص في النقاط التالية:

• الاستثمار على المدى البعيد- يشير التاريخ إلى أن سوق الأوراق المالية هي أفضل طريقة لتنمية الثروة على المدى الطويل ثم يليها الانشاءات والمواد الغذائية. ومع ذلك، لا تتوقع الحصول على نتائج ممتازة من اليوم الأول. فتدفقات السوق هي جزء طبيعي من الاستثمار، ومن الصعب التنبؤ بها. تجدر الإشارة إلى أنه كلما طالت مدة استثمارك كلما زادت فرصتك في الحصول على عائد إيجابي، وهذا هو السبب في أن معظم الناس يقترحون عليك الاستثمار في الأسهم. الاستثمار على المدى الطويل يزيد بشكل كبير من فرص الاستثمار الناجح. إنه "الوقت" في السوق الذي يولد عائدات، وليس "توقيت السوق" كما هو معروف. بادر بتجربة هذا الحساب التجريبي للتداول المالي كأول تجربة لك في عالم الأسهم المالية.

• الاستثمار في القطاعات غير المستهدفة في السوق– فمثلاً ليس عليك اتباع كل ما يتخذه اغلب المستثمرين، تفهم وضع ميزانيتك واحسب أرباحك وانظر الى ما هو يليق بخبرتك وحاجة السوق اليها حتى ولو لم تكن سلعة معروفة أي ابدأ صغيرا في الهرم مع منافسين اقل، مما سيخلق لك تجربتك ومساحتك الخاصة في السوق وفهمه دون أي ضغوط أو تسرع.

• الاستثمار في الشركات الهابطة مالياً – أغلب كبار مجال الاستثمار ينصحون بالاستثمار في الشركات التي تعاني من ازمة مالية، حيث بنيتها الإدارية والسوقية قوية، مما تمنحك فرصة لارتقاء شركة في نصف خطوة بمجرد ضخ مال بسيط اليها. أغلب الشركات العالمية الناجحة هي في الأصل كانت هابطة مالياً واستحوذت من مستثمرين جديدي الخبرة. ووضعت لها استراتيجياتها وخطوط جديدة فتجاوزتها وانطلقت مربحة وساطعة في أسواق العالم.

• اتبع استراتيجية وأهداف معينة - تسمح لك بجني الأرباح حتى على المستوى القصير، فهذا يسمح لك بمعرفة صواب استراتيجيتك ويمنحك الثقة في تخطيطك لما هو أبعد. كما أنه لا تتجاهل التنويع في الاستثمار حتى بنسب قليلة في مشاريع صغيرة مربحة تضعف الربح وتعوض رأس المال في وقت قصير. ولا تنسى أن تستثمر بنسبة قليلة كتجربة أولية، للحصول على منظور أدق لاسيما تحقيق الأهداف المرجوة من الاستثمار. أستعن بوكالات استراتيجية تقوم بإصدار البحوث عن المشاريع الاستثمارية أو وظف مديرا استراتيجيا يقدم لك النصح والمشورة في أداء استثمارك خطوة بخطوة.

• اغتنام فرص العلاقات العامة – تمنح العلاقات العامة فرصةً وباباً لتلقي الفرص الاستثمارية وذلك بالمشاركات في الندوات والمؤتمرات التجارية على كافة المجالات، حيث هناك يوجد كبار المستثمرين الذي يبحثون على مستثمرين ذوي رأس مال قليل في السوق أو صغيري الخبرة أو أصحاب أفكار جديدة أو من يبحثون عن شركاء. لا تعلم لربما تطرح فكرة على مستثمر تتحول الي شركة عملاقة وانت تصبح مديرها التنفيذي. حدثت هذه السيناريوهات الي العديد من المستثمرين الصغار منها شركة مديري أبل وإتش بي. كن اجتماعياً ومهنياً محترف وابتسم وبادل العناوين والأرقام.

• ضع حدوداً لأحلامك- لابد أن التفرق بين الحلم وخلق الواقع الطموح، فالحلم ذو الأفكار الحقيقية المستمدة من الواقع هو الذي ينجح. عليك بإقامة دراسة واقعية وفهم حدود إمكانياتك وميزانياتك، والتأكد من وضعك المالي في جهوزية تامة دون ديون أو استحقاقات، فمن المنصوح ألا تضع المال في السوق قبل فهم اهداف وتنفيذ الاستراتيجيات التي وضعتها.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
أسواق مستثمر شركات
السعودية: مصرع اكثر من 30 معتمر جراء تعرضهم لحادث