ثقافة جنسية

كيف تستعدين للحمل وأنت مريضة بالسكر؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
27

حيفا
غيوم متفرقة
27

ام الفحم
سماء صافية
27

القدس
سماء صافية
27

تل ابيب
سماء صافية
27

عكا
غيوم متفرقة
27

راس الناقورة
غيوم متفرقة
27

كفر قاسم
سماء صافية
27

قطاع غزة
غيوم متناثرة
29

ايلات
سماء صافية
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

كيف تستعدين للحمل وأنت مريضة بالسكر؟

خاف النساء المريضات بالسكري، من الانجاب، على الرغم من أن حلم كل أمرأة أن تنجب وتعيش حياة الأمومة، الا أن الجواب لامكانية حمل المريضة بالسكر.


صورة توضيحية

حتى يكون الحمل صحياً، من الضروري أن يكون معدل السكر في الدم تحت السيطرة كلياً قبل الحمل وخلاله


تخاف النساء المريضات بالسكري، من الانجاب، على الرغم من أن حلم كل أمرأة أن تنجب وتعيش حياة الأمومة، الا أن الجواب لامكانية حمل المريضة بالسكر هو نعم، تستطيع المريضة بالسكر الانجاب لكن عليها الاهتمام بالاجراءات المشددة أثناء الحمل، والاهتمام بأدق التفاصيل حتى تتم عملية الحمل بنجاح..

 استشارة الطبيب

الخطوة الأولى هي زيارة الطبيب لاستشارته حول وضعك الصحي، وهو الذي يمكنه أن يحدّد مدى قدرتك على الحمل والإنجاب، وإذا كان معدل السكر تحت السيطرة مما يسمح لك بخوض هذه التجربة.

والطبيب سوف يطلب منك إجراء بعض الفحوصات التي تشمل ما يلي:

- فحص مستوى السكر في الدم.

- فحوص للدم للتأكد من عدم وجود مشاكل في القلب وفي الكبد.

- فحص بول للاطمئنان على سلامة الكلى وخلوها من مشاكل المضاعفات التي يمكن أن يحدثها عليها مرض السكري.

- فحص لمستوى الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم.

- كشف على العين للتأكد من عدم وجود لمضاعفات السكري.

- التأكد من سلامة القلب ومن عدم معاناته من مشاكل.

 السيطرة على معدل السكر

حتى يكون الحمل صحياً، من الضروري أن يكون معدل السكر في الدم تحت السيطرة كلياً قبل الحمل وخلاله. وذلك يتم من خلال تعديل العلاج، وتحديد أنواع الأدوية المسموحة للمرأة خلال الحمل، لأن البعض منها لا يُعتبَر ملائماً لهذه المرحلة. ومن جهة ثانية، يساعد الطبيب أو أخصائية التغذية المرأة على وضع خطة واضحة للغذاء خلال الحمل بطريقة توفر للمرأة الصحة الجيدة خلال الحمل، وللجنين نمواً سليماً من دون مضاعفات.

تحديد الفيتامينات وجرعاتها

من المهم أيضاً أن يحدد الطبيب للمرأة التي تخطط للحمل أنواع الفيتامينات التي يجب عليها تناولها والكميات المناسبة. وكما تعلم كل النساء، أن حمض الفوليك هو من المكملات الغذائية الأساسية خلال التخطيط للحمل، وفي حالة مريضة السكري، فهو يكتسب أهمية أكبر لحماية الجنين من مضاعفات المرض والتشوهات الخلقية.

الوزن الصحي

عند التخطيط للحمل مع مرض السكري، لا بد من أن تحاول المرأة الوصول إلى وزن صحي، الأمر الذي سيساعدها على الوقاية من المضاعفات أثناء الحمل. وذلك يتم من خلال اتباعها نظاماً غذائياً إلى جانب التمارين الرياضية مما يساعدها على الوصول إلى هذا الهدف.

إقرا ايضا في هذا السياق:

تغطيات العنف بين المستحقات والمحاذير بالصحافة/وديع عواودة