ثقافة جنسية

عليك الحذر من غزارة الطمث بشكل مستمر!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عليك الحذر من غزارة الطمث بشكل مستمر!

 
 صورة توضيحية


تعتبر فترة الدورة الشهرية فترة حياتية طبيعية ودورية لدى النساء، تتفاوت نسبة الألم من امرأة لأخرى، ويمكن علاجها ببعض الأعشاب أو المسكنات، لكن قد تزيد غزارة الطمث بشكل مستمر وتمتد لطيلة أيام الدورة الشهرية، لذا عليك الحذر لأن النزيف غالباً ما يستمر في هذه الحالة لمدة أكثر من 7 أيام وقد يكون في اليوم الأول من الميعاد..

وللتعرّف أكثر على أسباب غزارة الطمث وأعراض هذه الحالة وسبل علاجها:

أعراض غزارة الدورة الشهرية

خلال معاناتكِ من هذه الحالة سوف تلاحظين الكثير من العلامات الواضحة ومنها:

- إستمرار النزيف الحاد خلال فترة الليل

- تدفق الدم الدائم والقوي طوال فترة الدورة الشهرية

- الحاجة المتكررة الى تغيير الفوط الصحية أي كل ساعة أو حتى أقلّ

 أسباب غزارة الدورة الشهرية

تختلف العوامل التي تؤدي الى غزارة الدورة الشهرية حسب حالة المرأة الطبية، ومن أبرز أسباب هذه الحالة الشائعة:

- إصابة بطانة الرحم: حيث أن بطانة الرحم قد تتعرض الى الالتهاب الحاد والخطير، كما أنه من الممكن المعاناة من زوائد لحمية في المنطقة الداخلية للرحم ما يؤدي إلى زيادة إفراز الدم.

- وسائل منع الحمل: إن لجوء المرأة الى بعض أساليب موانع الحمل الهرمونية مثل الحبوب والحقن أو حتى اللولب، قد يؤدي الى اضطراب حاد في الهرمونات، ما يسبب غزارة الدم أثناء الحيض.

- ظهور الأورام: الأورام الليفية هي من الأنواع الحميدة التي تصيب المراة، وإن تكوّن الأورام في الرحم أو على عنقه أو على المبيضين يؤدي الى زيادة تدّفق كميات الدم خلال الدورة.

- العامل الوراثي: حيث أن هذه الحالة قد تنتقل وراثياً بين أفراد العائلة الواحدة، مع الإشارة الى أن اضطراب آليات تجلط الدم عند المرأة يؤدي الى حدوث خلل حاد في الدورة الشهرية.

كيف يمكن الحدّ من غزارة الدورة الشهرية ؟

طرق عديدة تساهم في التخفيف من غزارة الدورة الشهرية من بينها:

- وضع ضمادات ماء دافئة على منطقة البطن

- الاستحمام بالماء الفاتر

- ضرورة ممارسة الرياضة الخفيفة وخصوصاً المشي

- تفادي الإفراط في التدخين وتجنّب تناول المنبهات والأدوية المسكنة

- الحرص في الحصول على فترات من النوم والراحة

إقرا ايضا في هذا السياق: