اسواق العربEconomy

الرقمنة لسوق الأوراق المالية: أوساط استثمارية أكثر سهولة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
10

حيفا
سماء صافية
10

ام الفحم
غيوم متفرقة
10

القدس
غيوم متفرقة
10

تل ابيب
غيوم متفرقة
10

عكا
سماء صافية
10

راس الناقورة
سماء صافية
10

كفر قاسم
غيوم متفرقة
10

قطاع غزة
سماء صافية
15

ايلات
سماء صافية
10
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الرقمنة (التحول الرقمي) لسوق الأوراق المالية: أوساط استثمارية أكثر سهولة

تشهد الأسوق المالية في وقتنا الراهن نمواً مطرداً لا يزال ثابتاً بشكل مطمئن جداً وتشير التقارير المالية للشركات الرائدة على مستوى العالم إلى نمو غير مسبوق في عائداتها الاستثمارية، ويمكن أن يعزى هذا النمو الهائل إلى رقمنة الأسواق المالية أو


تشهد الأسوق المالية في وقتنا الراهن نمواً مطرداً لا يزال ثابتاً بشكل مطمئن جداً وتشير التقارير المالية للشركات الرائدة على مستوى العالم إلى نمو غير مسبوق في عائداتها الاستثمارية، ويمكن أن يعزى هذا النمو الهائل إلى رقمنة الأسواق المالية أو ما يسمى بالتحول الرقمي الذي أزال عوائق الدخول أمام الجمهور وجعل عدداً كبيراً من الأوساط الاستثمارية أكثر سهولةً وبساطةً من أي وقت مضى.
احتاج المستثمرون قبل العصر الرقمي إلى الاستعانة بوسطاء لتنفيذ طلباتهم الاستثمارية وعادة ما كان التواصل يتم عن طريق الهاتف، ولم يقتصر الأمر حينها فقط على وجوب بناء علاقات طيبة مع وسيط موثوق به بل على المستثمر أيضاً أن يدفع رسوم عمولة ثابتة في كل مرة يقدم فيها طلباً لاستثمار ما أو للانسحاب منه، وهذا هو السبب في أن التداول في الأسواق المالية كان عبر التاريخ مقصور على المستثمرين المحترفين والشركات الكبيرة التي لديها إمكانية الوصول المباشر إلى السوق والموارد اللازمة لطرح الطلبات بشكل متكرر وبكميات كبيرة، هذا ما جعل سوق الأوراق المالية سوقاً محدود الوصول نسبياً وتسبب أيضاً في مشكلات تتعلق بالتوقيت ووسائل التداول المتاحة، فكان من المستحيل إلى حد بعيد تنفيذ طلبيات العملاء ضمن الوقت الحقيقي وبالمثل كان لدى المستثمرين مرونة أقل بكثير عند تداول الأسهم والسلع مما جعل تحقيق الربح في الأسواق المنخفضة القيمة صعباً جداً ومستحيلاً في بعض الأحيان.
عالج التطور الرقمي خلال الـعقدين الفائتين هذه القضايا وغير سوق الأوراق المالية بشكل تام حيث تم استبدال الوسطاء بمنصات التداول الافتراضية التي سمحت بتنفيذ طلبات العملاء بشكل سلس وقدمت عدداً لا يحصى من الأدوات التعليمية والتحليلية وأدوات إدارة المخاطر، كما وفرت هذه المنصات وصولاً سلساً وفي الوقت الحقيقي (المباشر والدقيق) إلى سوق الأوراق المالية والأسواق المماثلة، وتمكن المستثمرون من تحسين عائداتهم ومن تحقيق النجاح في الاستفادة من الاتجاهات السائدة ومناخ الاقتصاد العام في استثماراتهم باختلافها وتنوعها، ومن المثير للاهتمام أن غالبية هذه المنصات عبر الإنترنت توفر أيضاً إمكانية الوصول إلى ما يسمى بالحسابات التجريبية، والتي تحاكي ظروف السوق المباشرة وتمكن المتداولين المبتدئين من صقل مهاراتهم العملية في بيئة خالية من المخاطر، ويمكن القول أن هذا من أكبر التحولات في السوق بالمجمل فحتى التجار غير المتفرغين أو المتخصصين يمكنهم الآن أن يتطلعوا إلى كسب المال من خلال الاستثمار، كما أحدث تطور الوسائط التجارية ثورة في سوق الأوراق المالية التي تتطلب عادة من المستثمرين من امتلاك وسائل مالية يقوم استثمارهم على استخدامها، وكان متداولو سوق الأوراق المالية قبل العصر الرقمي عادةً ما يستحوذون على ملكية الأسهم التي استثمروها مما يعني أنها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بأداء هذه الأصول ما جعل من الصعب على المستثمرين الاستفادة من اتجاهات سوق الأسهم قصيرة الأجل أو الربح من الأسهم في الأسواق المتراجعة منخفضة القيمة.
يمكن للتجار المعاصرين اليوم اتباع طرق مختلفة مثل الرهان على الأصول والأسهم والسلع، وبمثل هذه الطرق ينتفي عبء الملكية ويتمكن المتداولون من التكهن ببساطة بالأداء المستقبلي لأصل معين ضمن إطار زمني محدد سلفاً، ونتيجة لذلك يمكن لتجار سوق الأسهم عبر الإنترنت الربح في سوق منخفض القيمة عن طريق تجنب سهم شركة معينة وذلك باستخدام الأسعار التي تقدمها منصات الوسائل الاستثمارية لتحديد هوامشها الدقيقة، ولقد استغرق هذا التحول الرقمي الواسع الانتشار هذا حتى يتحقق أكثر من 20 عاماً كما واعتمد تطور السوق المالية أنماطاً مشابهةً لتلك التي اعتمدتها القطاعات الاقتصادية الأخرى، كما أن إدخال الخدمات المصرفية الإلكترونية أدى إلى تحسين تداول الأسواق المالية أيضاً من ناحية حجم التغيير الذي شهده الاستثمار في فترة زمنية قصيرة نسبياً، ومن المثير للاهتمام أن السوق مستمر في التطور في العصر الرقمي مع انتشار أدوات التداول التحليلية الجديدة مثل الرسوم البيانية حسب الطلب على سبيل المثال، وقد كان هذا التحول إيجابياً للغاية بالمجمل حيث جعلت هذه التغييرات السوق المالية أكثر سهولةً وتحسنت عائدات المستثمرين في حين نأمل رؤية المزيد من التطورات والتحسينات في المستقبل القريب.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رقمنة استثمار سوق مال
حيفا: العثور على جثة شاب محروق في المنطقة الصناعية