أخبارNews & Politics

استنكار عارم يسود منطقة وادي عارة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

استنكار عارم يسود منطقة وادي عارة جراء عمليات الهدم خلال الأيام الأخيرة


من مكان الهدم 

أحمد ملحم:

في الوقت الذي تقوم الحكومة ببناء آلاف الوحدات السكنية في مستوطنة حريش تقوم باعمال هدم البيوت ومنع منح التراخيص اللازمة لبناء البيوت العربية


يسود الاستنكار العارم في مدينة ام الفحم ومنطقة وادي عارة بعد عملية هدم اليوم التي تأتي بعد هدم بيت اخر في حي الظهرات بقرية عرعرة الاسبوع الفائت.

احمد ملحم رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن وادي عارة عبر عن استنكاره لهذه العملية معربا عن قلقه الشديد لحملة عمليات الهدم التي تتعرض لها البلدات العربية مشيرا الى ان: "الامر يستوجب التحرك السريع لقيادات وادي عارة والجهات الشعبية والرسمية لمواجهة هذا الخطر الذي يعدد كيان ووجود الأقلية العربية بوادي عارة مشيرا الى انه في الوقت الذي تقوم الحكومة ببناء آلاف الوحدات السكنية في مستوطنة حريش تقوم باعمال هدم البيوت ومنع منح التراخيص اللازمة لبناء البيوت العربية في وادي عارة الامر الذي يتوجب اضاءة الضوء الأحمر للجميع".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
وادي عارة