شباب وصبايا

أطعمة ومشروبات تؤثر على خصوبة الرجل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
30

حيفا
غائم جزئي
30

ام الفحم
سماء صافية
30

القدس
سماء صافية
29

تل ابيب
سماء صافية
29

عكا
غائم جزئي
30

راس الناقورة
غائم جزئي
30

كفر قاسم
سماء صافية
29

قطاع غزة
سماء صافية
30

ايلات
سماء صافية
40
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

أطعمة ومشروبات تؤثر على خصوبة الرجل

يتطلّب التخطيط للإنجاب تحسين النظام الغذائي وتعديله، فبعض الأطعمة مثل الجوز والخضروات الورقية يمكنها أن تحسن إنتاج الحيوانات المنوية

الإفراط في أكل المنتجات التي تعتمد بشكل أساسي على فول الصويا بشكل يومي يمكن أن يؤثر سلباً على الصحة الجنسية للرجل


يتطلّب التخطيط للإنجاب تحسين النظام الغذائي وتعديله، فبعض الأطعمة مثل الجوز والخضروات الورقية يمكنها أن تحسن إنتاج الحيوانات المنوية كمّاً ونوعاً. بينما توجد أطعمة يؤدي تناولها بانتظام إلى النقيض. لضمان صحة الحيوانات المنوية راقب الأطعمة التالية:


صورة توضيحية

الأطعمة المقلية واللحوم المصنّعة: تؤثر على جودة الحيوانات المنوية المقالي. تحتوي الأطعمة المقلية على دهون مهدرجة يؤدي أكلها إلى خفض مستوى هرمون التوستيسترون، والتأثير على نوعية الحيوانات المنوية التي يتم إنتاجها.

اللحوم المصنّعة: تجنّب أكل اللحوم المصنّعة مثل السجق والهمبرغر والبيبروني إذا كنت تخطط للإنجاب. بحسب دراسة نشرتها مجلة "التغذية" تبين أن الرجال الذين يستهلكون السجق والسلامي والهمبرغر بشكل منتظم لديهم عدد أقل من الحيوانات المنوية السليمة مقارنة بمن يأكلونها باعتدال.

كافيين الكولا: وفقاً لدراسات، الاستهلاك المفرط للكافيين الموجود في مشروبات الكولا وأيضاً القهوة يؤدي إلى خفض عدد الحيوانات المنوية.

الكحول: يؤثر استهلاك الكحول بشكل منتظم على نوعية وكمية الحيوانات المنوية، ويتسبب في زيادة التأكسد الذي يؤثر على الصحة الجنسية بشكل عام.

منتجات الصويا: الإفراط في أكل المنتجات التي تعتمد بشكل أساسي على فول الصويا بشكل يومي يمكن أن يؤثر سلباً على الصحة الجنسية للرجل، وخاصة مسحوق البروتين. وعلى الرغم من أن الإفراط في أكل منتجات الصويا يعني تناول أكثر من 24 غراماً من بروتين الصويا يومياً، وهي كمية كبيرة تسمح بتناول حليب الصويا وأكل التوفو بأمان، إلا أن الحصة من مسحوق البروتين تحتوي على 56 غراماً، وهي كمية تؤدي إلى انخفاض مستوى هرمون التوتستيسترون.

إقرا ايضا في هذا السياق:

تقارير: برشلونة يقدّم عرضًا مغريًا لنيمار