الصانع يلتقي وزير الصحة ويطرح أمامه قضية الطفل باسم غريقات الذي يعاني من مرض نادر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النائب الصانع يلتقي وزير الصحة

اجتمع النائب طلب الصانع رئيس كتلة ألقائمه العربية ألموحده والعربية للتغير في الكنيست مع وزير الصحة يعقوب بن يزري ومدير عام الوزاره أفي يسرائيلي ومديرة لواء الجنوب في وزارة الصحة د. بلميكر. وطرح النائب الصانع على الوزير عدة قضايا ومشاكل يعاني منها الوسط العربي في البلاد وضرورة تخصيص ملاكات لموظفين عرب في وزارة الصحة وإقامة عيادات طبية وكذلك عيادات للاموه والطفو له وتخصيص ميزانيات للوسط العربي.

الصانع خلال اجتماعه مع الوزير
كما وطرح النائب طلب الصانع على الوزير ومدير عام الوزاره قضية الطفل باسم رايق غريقات الذي يعاني من مرض نادر ويستوجب إجراء عمليه له في الولايات المتحدة وضرورة تغطية تكاليف إجراء ألعمليه ألجراحيه في مستشفى في الولايات المتحدة الامريكيه. كما وطرح النائب الصانع قضية امتحانات الأطباء العرب الذين درسوا موضوع الطب في الخارج وضرورة  تحديد المواد والكتب التي تأخذ منها أسئلة الامتحانات. بالاضافه إلى إعطاء الأطباء فرصه ثانيه للعلامة ألواقيه الذي يمنح لمرة واحده فقط. كما وطرح النائب الصانع قضية مواضيع المهن الطبية والاعتراف بها في البلاد . ورد الوزير مجيبا على هذه الطلبات  قائلا : لقد حصلت ضمن ميزانية عام 2007 سبعة ملاكات للوسط العربي في النقب . وكذلك سوف تتبع وزارتي تحقيق قضية التمييز الايجابي للعام المقبل. كما وأنني سوف ابذل قصارى جهدي من اجل تأهيل ممرضات عربيات من اجل العمل في المستشفيات والعيادات مع الوسط العربي. وأضاف الوزير بان قضية الامتحانات للأطباء موضوع مهم جدا وسوف نحاول كل ما بوسعنا من اجل تحديد المواد والكتب بالاضافه سوف ندرس إمكانية إعطاء فرصه ثانيه للعلامة الواقية  أما بالنسبة لقضية المواضيع المهن الطبية  فان هنالك لجنه خاصة قامت بأعداد قانون من اجل تثبيت هذه المهن الطبية ضمن القانون وهي بصدد ألمصادقه عليه بالقراءة الأولى في لجنة الرفاه والصحة ألبرلمانيه.

أما بالنسبة لقضية الطفل باسم غريقات فأبدى الوزير ومدير عام الوزاره استعدادهما تقديم ألمساعده المطلوبة من اجل أجراء ألعمليه في الخارج وطلب تقديم جميع المستندات الطبية للجنة الخاصة في وزارة الصحة  من اجل بحث الموضوع ودراسته مؤكدا  بان هنالك أمل كبير لتغطية جميع تكاليف أجراء ألعمليه ألجراحيه للطفل باسم . وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على أجراء جلسات تشاوريه أخرى من اجل التنسيق في حل القضايا وخاصة قضية الطفل وقضية امتحانات الأطباء العرب.

كلمات دلالية