أخبارNews & Politics

أبو مازن يأمر بمنع تنظيم مظاهرات مؤيدة لغزة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
11

حيفا
سماء صافية
13

ام الفحم
سماء صافية
10

القدس
غيوم متفرقة
12

تل ابيب
غيوم متفرقة
13

عكا
سماء صافية
13

راس الناقورة
سماء صافية
6

كفر قاسم
غيوم متفرقة
13

قطاع غزة
غائم جزئي
14

ايلات
سماء صافية
12
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

أبو مازن يصدر امرا بمنع تنظيم المسيرات والمظاهرات المؤيدة لغزة في الضفة الغربية

اصدر الرئيس الفلسطيني ابو مازن امرا يمنع بموجبه تنظيم المظاهرات والمسيرات في الضفة الغربية وتحديدا في مدينة رام الله

 يبدو ان تعاظم المسيرات الاحتجاجية في رام الله الداعية الى رفع العقوبات عن قطاع غزة اربكت قيادة السلطة الفلسطينية


اصدر الرئيس الفلسطيني ابو مازن امرا يمنع بموجبه تنظيم المظاهرات والمسيرات في الضفة الغربية وتحديدا في مدينة رام الله، وجاء في قرار ابو مازن انه يُمنع مثل اقامة هذه المسيرات والتجمعات كي لا يتم التأثير على سير ال حياة وارباك المواطنين عشية عيد الفطر السعيد.
ويبدو ان تعاظم المسيرات الاحتجاجية في رام الله الداعية الى رفع العقوبات عن قطاع غزة اربكت قيادة السلطة الفلسطينية ، حيث تم توجيه الدعوات لتكثيف المسيرات في الساعة التاسعة والنصف من هذا المساء عند دوار المنارة في رام الله وفي سائر المدن الفلسطينية ما ادى بالرئيس ابو مازن لإصدار قراره بمنع هذه المظاهرات والمسيرات.

رد حماس على قرار ابو مازن على لسان الناطق بلسان الحركة حازم قاسم

وأصدرت الجبهة الشعبية بيانا نددت فيه بقرار أبو مازن وقالت ان: "قرار منع تنظيم المسيرات او اقامة تجمعات بحجة انها تعطل حركة المواطنين قرار مخالف للقانون وان القبضة الامنية وتغول السلطة الفلسطينية وأجهزتها الامنية لن تنجح في وقف الحراك الجماهيري السلمي الذي ينادي برفع العقوبات التي تفرضها السلطة على قطاع غزة".

قرار السلطة بمنع التظاهرات في الضفة الغربية، هو استمرار لخرقها للقانون الفلسطيني، ومواصلة لسياستها في القمع ، وكبت الحريات ، وحرمان لجماهير شعبنا من حقها في التعبير عن رأيها في القضايا الوطنية. هذا القرار يكشف رغبة السلطة في اسكات الأصوات الرافضة للعقوبات الإجرامية ، ويؤشر على نيتها باستمرار هذه الإجراءات العقابية.

إقرا ايضا في هذا السياق:

القدس: تشييع جثمان الطفل قيس أبو رميلة