جامعات / مدارسStudents

جسور السلام في مدرسة أورط الشافعي عكا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
24

حيفا
سماء صافية
24

ام الفحم
غيوم متفرقة
25

القدس
غيوم متفرقة
24

تل ابيب
غيوم متفرقة
24

عكا
سماء صافية
24

راس الناقورة
غيوم متناثرة
24

كفر قاسم
غيوم متفرقة
24

قطاع غزة
غيوم متفرقة
22

ايلات
غائم جزئي
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

جسور السلام تتجلى في أجمل صورة من التعايش بمدرسة أورط الشافعي عكا

نظمت مدرسة اورط على إسم حلمي الشافعي في عكا، بالتعاون مع مدرسة أورط دارسكي عكا، مشروع (جسور السلام)


صور من فعاليات المشروع

المشروع يهدف إلى التعايش المشترك بين الشعبين العربي واليهودي في ثقة، إحترام، تعاون


نظمت مدرسة اورط على إسم حلمي الشافعي في عكا، بالتعاون مع مدرسة أورط دارسكي عكا، مشروع (جسور السلام)، على مدار السنة الدراسية 2017-2018، وهو المشروع الذي يهدف إلى التعايش المشترك بين الشعبين العربي واليهودي في ثقة، إحترام، تعاون.
وجاء في بيان صادر عن مدرسة اورط على إسم حلمي الشافعي - عكا، حول المشروع، ما يلي:"ضمن المكشروع، إقيمت عدة لقاءات أسبوعية بين طلاب المدرستينمن خلال ورش عمل، إتسمت بروح التعايش السليم،وقد كان اليوم الختامي للمشروع والذي أقيم في بارك ليؤمي برمات جان، بحضور عدد غفير من المدراء ورجال التعليم والطلاب المشتركين بمشروع جسور السلام من ك أنحاء البلاد، وقد مثل مدرسة أورط على أسم حلمي الشافعي عكا في هذا اليوم المعلمة ريم زكور مركزة المشروع، والأستاذ ناصر فاعور وطلاب الصف العاشر علمي1وقد تحول هذا اليوم إلى خلية نحل من نشاط وحيوية بين كل طلاب المشروع، وقد انجز طلاب مدرسة أورط على أسم حلمي الشافعي عكا ، ومدرسة أورط دارسكي عكا عدة صور مشتركة والتي تعبر عن العادات والتقاليد والاعياد والاعراس لكل من الشعبين العربي واليهودي، وقد صمم الطلاب من المدرستين صورة جميلة تجسد روح مشروع جسور السلام، وذلك من خلال تلك الصورة التي جمعت طلاب المدرستين وهم يصلون صلاة جماعية لله القدير كل منهم حسب تعاليم الدين".

وزاد البيان:"هذا، وقد عبرت المعلمة سوزان زيدان مديرة بيت التواسع والعواشر عن سعادتها بهذا الإنجاز من التواجد الفعلي الحقيقي لتعايش الشعبين في اجمل صورة، كما أشاد الأستاذ محمد حجوج مدير المدرسة بتلك الفعاليات التي تؤكد توطيد العلاقات الاجتماعية بين طلاب المدرستين في تعاون ومحبة وإحترام مما ينعكس إيجابياً على الرؤية المستقبلية لتلك الأجيال في رسم مسقبل باهر للتعايش السلمي بين الشعبين ، وقد شكر المعلمة مريم زكور مركزة مشروع جسور السلام على هذا العمل الكبير في زرع بذور السلام في نفوس الطلاب ، وخلق مناخ إجتماعي إيجابي سليم بين الشعبين"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

اصابة عائلة عربية من منطقة العفولة بتسمم غذائي