أخبارNews & Politics

نتنياهو: حكم حماس يتحمل مسؤولية التصعيد بغزة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نتنياهو: حكم حماس والجهاد الإسلامي يتحمل مسؤولية التصعيد في غزة

رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو :

 لن أعطي أي تفاصيل عن خططنا لأنني لا أريد أن العدو سيعلم ماذا سيواجهه. ولكن هناك شيء واحد واضح بالنسبة للعدو: عندما التنظيمات الإرهابية تختبرنا هي تدفع الثمن على الفور


حمّل رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مسؤولية التصعيد في قطاع غزّة لحماس والجهاد الإسلامي، وقال إنّ:"الطرف الذي يتحمل المسؤولية عن التصعيد بوحي إيران ي هو حكم حماس والجهاد الإسلامي والتنظيمات الإرهابية الأخرى"، كما قال.

ووصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو للإعلام العربي، جاء فيه:"قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو هذا المساء:"منذ البارحة يرد الجيش بقوة على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة على أراضينا من خلال شن غارات على عشرات الأهداف التابعة للتنظيمات الإرهابية وهذه هي أقسى ضربة وجهنا لها منذ سنوات عديدة. الطرف الذي يتحمل المسؤولية عن التصعيد بوحي إيراني هو حكم حماس والجهاد الإسلامي والتنظيمات الإرهابية الأخرى. لن أعطي أي تفاصيل عن خططنا لأنني لا أريد أن العدو سيعلم ماذا سيواجهه. ولكن هناك شيء واحد واضح بالنسبة للعدو: عندما التنظيمات الإرهابية تختبرنا هي تدفع الثمن على الفور. وإذا واصلت اختبارنا فهي ستدفع ثمنا أكبر بكثير. أشد على أيدي مقاتلي جيش الدفاع وعناصر الأجهزة الأمنية وأشيد بصمود مواطني جنوب البلاد"، بحسب البيان.

وأضاف البيان:"كما قال نتنياهو:"سأزور الأسبوع المقبل ألمانيا وفرنسا وبريطانيا حيث سألتقي مع المستشارة ميركل والرئيس ماكرون ورئيسة الوزراء ماي. سأستعرض أمامهم التحولات الاستراتيجية الأخيرة التي وقعت في منطقتنا والتي تتعلق بالجهود الرامية إلى صد العدوان الإيراني في سوريا وفي أماكن أخرى. لن نسمح لإيران بالتسلح بأسلحة نووية. سنواصل العمل ضد نيتها التموضع عسكريا في سوريا ضدنا، ليس في المناطق المحاذية لهضبة الجولان فحسب بل أيضا في أي مكان في سوريا"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: