صحةHealth

ما علاقة الشاي الأخضر بمتلازمة داون؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم قاتمة
20

حيفا
غيوم قاتمة
20

ام الفحم
مطر خفيف
21

القدس
مطر متوسط الغزارة
21

تل ابيب
مطر خفيف
21

عكا
مطر متوسط الغزارة
20

راس الناقورة
غيوم متناثرة
20

كفر قاسم
مطر خفيف
21

قطاع غزة
مطر خفيف
23

ايلات
سماء صافية
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ما علاقة الشاي الأخضر بمتلازمة داون؟

بحسب دراسة حديثة فإنّ الاشخاص المصابين بمتلازمة داون والذين كانوا يتناولون الشاي الأخضر من صغرهم، هم الأقل عرضة لتطور ملامح وجههم

التقليل من تباين ملامح الوجه قد يقلل الإحساس بالوصمة تجاه الأشخاص المصابين بمتلازمة داون


بحسب دراسة حديثة فإنّ الاشخاص المصابين بمتلازمة داون والذين كانوا يتناولون الشاي الأخضر من صغرهم، هم الأقل عرضة لتطور ملامح وجههم المميزة لمتلازمة داون.
هذا، وتحدث متلازمة داون جراء وجود كروموسوم إضافي مما يمكن أن يؤدي إلى مجموعة من الصفات؛ منها الإعاقة الذهنية واختلاف ملامح الوجه. ويبدو أن بعض هذه الصفات يرجع بشكل جزئي إلى وجود الكثير من إنزيم (DYRK1A).


صورة توضيحية

وأجرت الدراسة مارا ديرسن الباحثة في مركز التنظيم الجيني في إسبانيا وزملاؤها، ودرسوا تأثير مركب الشاي الأخضر -الذي يدعى  (EGCG)، المعروف بتثبيط إنزيم (DYRK1A) .

وشملت الدراسة 13 طفلا، وقارنوا تباين أبعاد الوجه مع الأطفال الذين يعانون من متلازمة داون ولم يتناولوا "إيبيغالوك تشين 3-جاليت"، وكذلك الأطفال غير المصابين بالمتلازمة.

وتبين أن "إيبيغالوك تشين 3-جاليت" له تأثير ضعيف على الأطفال الذين تناولوا المركب بعد عمر ثلاث سنوات. لكن ستة من أصل سبعة أطفال من الذين بدؤوا تناوله قبل أن يبلغوا الثالثة كانت ملامحهم تشبه أو تكاد تقترب من ملامح الأطفال غير المصابين بالمتلازمة.

كما تبين أن الشباب المصابين بمتلازمة داون الذين تناولوا "إيبيغالوك تشين 3-جاليت" لمدة عام كان أداؤهم أفضل في اختبارات الذاكرة والتفكير.

وتعادل جرعة "إيبيغالوك تشين 3-جاليت" شرب ثمانية أكواب من الشاي الأخضر يومياً. وأظهرت التجارب التي أجريت على فئران مصابة بمتلازمة داون أن تناول علاج "إيبيغالوك تشين 3-جاليت" في وقت مبكر يؤدي إلى تغير في ملامح الوجه، وتطور عظام الجمجمة والأطراف.

وتقول ليندا غيلمور الباحثة في جامعة كوينزلاند للتكنولوجيا في أستراليا إن التقليل من تباين ملامح الوجه قد يقلل الإحساس بـ"الوصمة" تجاه الأشخاص المصابين بمتلازمة داون. وتضيف "لكن هذا يضعنا أمام أسئلة أخلاقية حول إذا كان علينا أن نحاول "تطبيع" الأشخاص الذين يبدون مختلفين".

لكن جان موريس ديلبار من معهد الدماغ والعمود الفقري في باريس قال إن النتائج تستدعي إجراء دراسات مكثفة على الأطفال الصغار.

وأضاف أن من المهم تحديد الجرعة المثلى، لأن الدراسات التي أجريت على الفئران تشير إلى أن جرعات كبيرة من "إيبيغالوك تشين 3-جاليت" يمكن أن تسبب تشوهات شديدة في الوجه والهيكل العظمي.

وينصح ديلبار الآباء بعدم إعطاء "إيبيغالوك تشين 3-جاليت" لأطفالهم حتى يتم إجراء المزيد من الأبحاث، وقال إن "الاستخدام غير المحدد لهذا المركب -حتى وإن وجد في الشاي الأخضر- أمر محفوف بالمخاطر في هذه المرحلة".

ويجب التحذير من أن "إيبيغالوك تشين 3-جاليت" لا يعتبر علاجًا معتمدًا حتى الآن، ويجب ألا يعطى للأطفال المصابين بالمرض.

إقرا ايضا في هذا السياق:

مانشستر سيتي يكتسح أتالانتا ويقترب من ثمن النهائي