جامعات / مدارسStudents

لقاء يهودي عربي بين ثانوية العلوم بالرامة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
26

حيفا
سماء صافية
26

ام الفحم
غائم جزئي
26

القدس
غائم جزئي
24

تل ابيب
غائم جزئي
24

عكا
غيوم متفرقة
25

راس الناقورة
سماء صافية
25

كفر قاسم
غائم جزئي
24

قطاع غزة
سماء صافية
22

ايلات
سماء صافية
33
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

لقاء يهودي عربي بين ثانوية العلوم والتثقيف الزراعي الرامة وثانوية هوديوت

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

زار ثانوية العلوم والتثقيف الزراعي الرامة، وفدا من ثانوية هوديوت الواقعة بالقرب من مفرق (مسكنة) جولاني في الجليل الأسفل وتأتي هذه الزيارة، بعد سماع إدارة مدرسة هوديوت عن النموذج الناجح لتعدد الثقافات الذي تؤمن به وتحتضنه ثانوية العلوم


زار ثانوية العلوم والتثقيف الزراعي الرامة، وفدا من ثانوية "هوديوت" الواقعة بالقرب من مفرق (مسكنة) جولاني في الجليل الأسفل وتأتي هذه الزيارة، بعد سماع إدارة مدرسة هوديوت عن النموذج الناجح لتعدد الثقافات الذي تؤمن به وتحتضنه ثانوية العلوم والتثقيف الزراعي الرامة


وترأس الوفد مدير مدرسة هوديوت وطاقم المعلمين والعاملين في المدرسة، الذين اثنوا على العمل الجبار الذي تقوم به ادارة ثانوية العلوم لتوفير مناخ تعليمي راق هادئ وأخوي بين الطلاب، والعلاقة الايجابية بين طلاب المدرسة على الرغم من تعدد الثقافات، بحيث يتعلم في المدرسة طلاب من 21 قرية
ورحبت مديرة المدرسة المربية انعام داود بالحضور، واستهلت حديثها بالحديث عن الفعاليات والبرامج التي تعنى باحترام الأخر رغم الاختلافات، وترسيخ القيم الأخوية والعيش تحت عنوان (عائلة واحدة)
وعبر الضيوف عن إعجابهم بالمدرسة وإدارتها وطلابها وطاقم المعلمين، وأشاروا انه من النادر إيجاد مدرسة تولي اهمية قصوى للعلاقة بين الطلاب على مختلف ثقافاتهم وطوائفهم، والنهوض بالقيم التي باتت تتلاشى في المجتمع الاسرائيلي. واكدوا ان من خلال زيارتهم للمدرسة اكتشفوا انها نجحت بكل المقاييس بكسر الحواجز الوهمية والتحديات العديدة.
وتخلل البرنامج مداخلات لطلاب المدرسة من تخصصات مختلفه، وتحدثوا عن سبب اختيارهم لثانوية العلوم والتثقيف الزراعي الرامة على الرغم من المسافات، وترك بلدانهم، معزين ذلك للجو التعليمي الآمن والدافئ والمرافقة الفردية لكل طالب، بحيث يشعر الطالب انه في مركز الاهتمام، بالإضافة للتخصصات المتنوعة والبرامج المختلفة. وتم في نهاية اللقاء تكريم مديرة المدرسة المربية انعام داود

إقرا ايضا في هذا السياق:

آخر التطورات المهنية لدى الفرق العربية