جامعات / مدارسStudents

مدرسة الرازي الشاملة اكسال في زيارة للمستشفى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئ
28

حيفا
غائم جزئ
28

ام الفحم
غائم جزئ
28

القدس
غائم جزئ
28

تل ابيب
غائم جزئ
29

عكا
غائم جزئ
28

راس الناقورة
سماء صافية
29

كفر قاسم
غائم جزئ
29

قطاع غزة
سماء صافية
29

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مدرسة الرازي الشاملة اكسال في زيارة للمستشفى الانجليزي في الناصرة

هذه الدورة الخاصة بالصفوف السابعة بالتعاون مع معهد مسارات بإدارة الدكتور رافع يحيى وبإشراف مركزة العلوم المعلمة سهى بصول والتي تعرف الطلاب من خلالها على مضامين طبية وتعرفوا على اسس مهنة الطب وتدربوا على مهارات في الإسعافات الأولية والتشري


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان جاء فيه:" هذه الدورة الخاصة بالصفوف السابعة بالتعاون مع معهد مسارات بإدارة الدكتور رافع يحيى وبإشراف مركزة العلوم المعلمة سهى بصول والتي تعرف الطلاب من خلالها على مضامين طبية وتعرفوا على اسس مهنة الطب وتدربوا على مهارات في الإسعافات الأولية والتشريح وعمل الأجهزة في الجسم بالإضافة إلى أسس التغذية السليمة واحتساب كتلة الجسم BMI وقياس ضغط الدم وغيرها من المضامين الطبية ضمن برنامج مدروس ومتفق عليه من قبل مدير المدرسة الأستاذ فهمي دراوشة ومركزة العلوم ومعهد مسارات وزيارة مستشفى الانجليزي في الناصرة هي احدي الفعاليات المخطط لتنفيذها . وصل الطلاب إلى المستشفى برفقة مركزة الفعاليات الاجتماعية المعلمة امل ياسين والمعلمة شيراز ابو ليل ومجموعة من طلاب القادة الشابة بإشراف الأستاذ محمد اغبارية وكان باستقبالهم الممرضة المسؤولة عن الدورة ايناس شحادة استمع الطلاب إلى محاضرة هامة عن موضوع التغذية السليمة ووباء العصر السمنة الزائدة من قبل ممرضات متدربات في المستشفى بعدها التقى الطلاب مع مسؤولة العلاقات الخارجية ريم نجار وشرحت لهم عن تاريخ المستشفى الذي يعود لعام 1861 والتطور من ذاك الوقت حتى وصل اليوم إلى كون المستشفى مؤسسة كبيرة تحوي مناطق سياحية (قرية الناصرة) التابعة للمستشفى ووجود كلية تمريض وزيارة كبيرة في الأقسام والأجهزة المتطورة وفي نهاية اللقاء شكرت السيدة نجار الطلاب على حسن اصغائهم وتفاعلهم" .

إقرا ايضا في هذا السياق:

مرشح رئاسة بلدية الناصرة وليد عفيفي: علي سلام بمأزق