جامعات / مدارسStudents

طالبات خديجة الثانوية أم الفحم يتألقن بمشروع بيئي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
10

حيفا
سماء صافية
11

ام الفحم
سماء صافية
10

القدس
سماء صافية
12

تل ابيب
سماء صافية
12

عكا
سماء صافية
11

راس الناقورة
سماء صافية
10

كفر قاسم
سماء صافية
12

قطاع غزة
سماء صافية
11

ايلات
سماء صافية
11
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

طالبات خديجة الثانوية أم الفحم يتألقن بمشروع بيئي

استمرارا للمشاريع المتميزة في مدرسة خديجة الثانوية أم الفحم واصلت طالباتها مشروع قياديون من بلدي نحو بيئة مستدامة للصف العاشر ج


صور من الفعاليات

طالبات خديجة الثانوية ام الفحم يتألقن مع استمرار مشروع "قياديون من بلدي نحو بيئة مستدامة" من قبل جمعية براعم العلوم

عنوان هذا اللقاء بمرحلته الثانية تمحور حول الاستحداث الذي يضم المصطلحات التالية: Reduce-الحد من الاستهلاك، Reuse-أعاده الاستخدام، Recycle-اعادة التدوير


استمرارا للمشاريع المتميزة في مدرسة خديجة الثانوية أم الفحم واصلت طالباتها مشروع "قياديون من بلدي نحو بيئة مستدامة" للصف العاشر "ج" ، مسار الاوائل للمتفوقات، تخصص علم البيئة، وذلك بالتنسيق مع المستشارة التربوية ايمان محاجنة ومربية الصف اسماء اغبارية من خلال برنامج "تحديات"، بالتعاون مع المركز الجماهيري وجمعية "براعم العلوم".
عنوان هذا اللقاء بمرحلته الثانية تمحور حول الاستحداث الذي يضم المصطلحات التالية: Reduce-الحد من الاستهلاك، Reuse-أعاده الاستخدام، Recycle-اعادة التدوير.
احدى المشاركات في اللقاء العلمي: "حتى ان الدين الاسلامي بين ظاهرة ضبط استهلاك منتجات الطعام والملابس والاحذية ....... والعديد من المواد الاستهلاكية، وهذا يتجلى في قوله عز وجل : "ولا تبذر تبذيرا، ان المبذرين كانوا اخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كَفُورا" ( من سورة الإسراء الآيات: 27-26 ).
والاحصائيات تقول : ينتج كل إنسان في اسرائيل حوالي 2 كغم من القمامة البيتية يوميا.
من أهداف هذا المشروع خلق قيادة شابة ذات رؤيا طموحة تسعى للتأثير على الوضع القائم في مجال علوم البيئة وتحسين جودة البيئة من خلال تجهيز هذه المجموعة لتنفيذ التغيير الإيجابي في هذا الموضوع على المستوى المدرسي والبلدي. يتضمن المشروع سلسلة من الورشات العلمية في مجال علوم البيئة ، الأزمات البيئية وكيفية عمل الأستحداث واعادة التدوير وكيفية صنع السماد العضوي والمبيدات العضوية، بناء نماذج ، مشاهدة فيديوهات في المجال وتجارب علمية تجريها الطالبات، اضافة الى العمل الميداني. وسيكون في نهاية المشروع يوم اختتامي يتخلله عرض للمنتوجات التي جهزتها الطالبات خلال الورشات امام جميع طالبات المدرسة واهاليهن.


وقد أعتبرت هذه الدورة من أهم الوسائل التعليمية التي تستثمرها المدرسة لمساعدة الطالبات في مجال تخصص علوم البيئة بهدف تنمية مهاراتهن، حيث تتعرف الطالبة على مجموعة من المفاهيم التي تتعلق بموضوع علوم البيئة ، اضافة الى توسيع آفاقهن والتعرف على أساليب القيادة والشعور بالمسؤولية ، الثقة بالنفس ،والتأكد من اتقانهن العمل الجماعي ، آملين ان تكون لهذه المجموعه بصمتها الأيجابية الخاصه في المجتمع في هذه المجال باذن الله.
مدير المدرسة محمد انيس: "من هنا نوجه كلمة شكر للقائمين على هذا المشروع والذين ساهموا بجد على تنفيذ هذا المشروع السباق من مرشدة المجموعه اسماء محاجنة، ومديرة جمعية براعم العلوم ايمان طه، المستشارة التربوية ايمان محاجنة ومربية الصف اسماء اغبارية ومدير المركز الجماهيري محمد صالح".
لسان حال الطالبات لهج بشكر المدرسة عامة والقائمين على هذا المشروع القيم خاصة لما فيه من تنوير علمي وتنمية الثقة بالنفس مما يسهل على الطالبات الانضمام بسهولة للجامعات.
مستشارة المدرسة: "اجرينا مع طالبات الصف العاشر "ج" فعالية اعادة استخدام المخلفات، حيث انتجت الطالبات من علب المعلبات علب اقلام مميزة من ابداعهن. كما تطرقنا الى انواع التربة وجودتها. وتوجد العديد من الأساليب في عملية الاستحداث البيئي. وما زالت الفعاليات الهادفة مستمرة . تابعونا مع العمل الميداني المدرسي والعمل الميداني على مستوى بلدنا الحبيبة ام النور".

إقرا ايضا في هذا السياق:

إنقاذ عائلة بعد إنهيار مبنى سكني خشبي في تل أبيب