أخبارNews & Politics

مقتل 24 شخصا من المجتمع العربي منذ بداية العام
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
23

حيفا
غائم جزئي
23

ام الفحم
غائم جزئي
24

القدس
غيوم متفرقة
22

تل ابيب
غيوم متفرقة
21

عكا
غائم جزئي
23

راس الناقورة
غائم جزئي
23

كفر قاسم
غيوم متفرقة
21

قطاع غزة
سماء صافية
20

ايلات
سماء صافية
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مقتل 24 شخصا من المجتمع العربي في حوادث السير منذ بداية العام

وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن أور ياروك جاء فيه ما يلي: مقتل 24 شخصًا من المجتمع العربي في حوادث الطرق منذ بداية العام – أي بمعدل ما يزيد على قتيل واحد في الأسبوع – وقد لقي ستة من القتلى مصرعهم في الشهر الماضي. منذ بداي


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن أور ياروك جاء فيه ما يلي: "مقتل 24 شخصًا من المجتمع العربي في حوادث الطرق منذ بداية العام – أي بمعدل ما يزيد على قتيل واحد في الأسبوع – وقد لقي ستة من القتلى مصرعهم في الشهر الماضي. منذ بداية عام 2018 ، قتل 105 أشخاص في حوادث الطرق، بمعدل ستة قتلى في الأسبوع. كما تشير البيانات إلى أن 45 سائقا من المجتمع العربي كانوا متورطين في حوادث طرق مميتة منذ بداية العام (حوادث قتل فيها شخص واحد على الأقل) من بينهم مقتل 13 سائقا".

وأضاف البيان: بيانات حول الاصابات الرئيسية في المجتمع العربي منذ بداية العام:

· مقتل طفلان إثنان (من الفئة العمرية 0 – 14) من المجتمع العربي منذ بداية العام في حوادث الطرق.

· مقتل ثمانية شبان (من الفئة العمرية 15 – 24) من المجتمع العربي منذ بداية العام في حوادث الطرق.

· مقتل شخص واحد من كبار السن (من الفئة العمرية 65+) من المجتمع العربي منذ بداية العام في حادث طرق.

· مقتل أربعة أشخاص من المشاة من المجتمع العربي منذ بداية العام في حوادث الطرق.

· مقتل 13 سائقا من المجتمع العربي منذ بداية العام في حوادث الطرق. أربعة منهم من السائقين الشباب (حتى سن 24).

· 45 سائقا من المجتمع العربي كانوا متورطين في حوادث طرق قاتلة

· مقتل ﺛﻼﺛﺔ أشخاص ﻣﻦ راكبي اﻟﺪراﺟﺎت النارية وﺳﺎﺋﻖ دراجة هوائية واحد ﻣﻦ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻌﺎم.

واختتم البياتن: "وقال إيريز كيتا، مدير عام جمعية أور ياروك: "ما زلنا نشهد زيادة كبيرة في أعداد الجرحى والقتلى والذي ما زال ينزف ولا يوجد أي تغيير ملحوظ في الأفق. يجب على وزارة المواصلات والسلامة على الطرق أن تضع مسألة السلامة ومستخدمي الطريق نصب أعينها وفي أعلى سلم أولوياتها العودة الى بيوتهم بسلام وأمان. يجب العمل على زيادة إنفاذ القوانين على الطرق، للتأكد من وجود دوريات شرطية كافية على الطرق حتى يعلم جميع السائقين أنه في حالة ارتكابهم أي مخالفات فسوف يتم ضبطهم ومعاقبتهم. بالإضافة إلى ذلك، من الضروري تحسين البنية التحتية للطرق الخطيرة في المجتمع العربي وفي جميع أنحاء البلاد بأكملها حتى يتمكن الجميع من العودة إلى منازلهم بسلام وأمان" إلى هنا نصّ البيان.

كلمات دلالية
عرعرة: شجار بين مجموعتين اثناء عقد راية صلح