أخبارNews & Politics

هآرتس: إسرائيل لن تغير سياساتها في سوريا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

هآرتس: إسرائيل لن تغير سياساتها في سوريا رغم التهديدات الإيرانية المتكررة

بحسب الصحيفة، فإن المستوى السياسي والقيادات العليا في المؤسسة الأمنية في إسرائيل لا زالوا متقيدين بالخط الثابت والذي بموجبة سيستمر العمل بكل طريقة لوقف البناء العسكري ال إيران ي في سوريا


  قالت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الخميس، إنه لا يوجد أي مؤشر على وجود تغيير في السياسة الإسرائيلية تجاه سوريا، بالرغم من التهديدات الإيرانية المتكررة مؤخرا ضدها.

وبحسب الصحيفة، فإن المستوى السياسي والقيادات العليا في المؤسسة الأمنية في إسرائيل لا زالوا متقيدين بالخط الثابت والذي بموجبة سيستمر العمل بكل طريقة لوقف البناء العسكري الإيراني في سوريا.ووفقا للصحيفة، فإنه بالرغم من الهجومين الأخيرين في سوريا واللذين نسبا لإسرائيل، ورغم التهديدات بالانتقام من جانب إيران، فإنه لا توجد أي مؤشرات على تغيير السياسة الإسرائيلية بشأن سوريا.

ولفتت الصحيفة، إلى أن رئيس أركان الجيش غادي آيزنكوت، هو الذي يتولى مهام العمليات بنفسه على الجبهة الشمالية، ويتبنى الموقف الضاغط للاستمرار في الهجمات. مشيرةً إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الجيش أفيغدور ليبرمان يدعمان مواقفه بهذا الشأن.

وتعتقد المؤسسة الأمنية العسكرية أن إيران ستواصل توفير أنظمة وأسلحة عالية الجودة لسوريا، رغم أنه لم يعد المقصود في ذلك نقل تلك الأسلحة إلى حزب الله في لبنان، ولكن لتقوية الوجود العسكري الإيراني في سوريا، وربما الإعداد لرد إيراني ضد إسرائيل.

وقالت الصحيفة، "ربما في الفترة الحالية تناقش طهران طبيعة الرد الذي توعدت به إسرائيل". مشيرةً إلى أن المؤسسة الأمنية تعتقد أن ال انتخابات البرلمانية اللبنانية يوم الأحد المقبل والإعلان الأميركي عن انسحاب محتمل من الاتفاق النووي مع إيران في 12 من الشهر الجاري، قد يسبب تأجيل رد إيران التي تجد صعوبات في ذلك، لكن ما كشف عنه من سرقة الأرشيف النووي الإيراني من قبل الموساد الإسرائيلي، من شأنه أن يزيد الارتباك في أوساط القيادات الإيرانية التي ستندفع نحو الرد.

وترى المؤسسة الأمنية الإسرائيلية أنه بدون خطوات حاسمة كما يجري مؤخرا، فإن إيران قد تنجح في تجهيز صواريخ أرض- أرض، وصواريخ جو- أرض، إلى جانب تجهيز قوات الدفاع الجوي السوري للبقاء تحت سيطرتها الحصرية في سوريا، وتكمل عملية نقل الأسلحة إلى حزب الله.

كلمات دلالية