جامعات / مدارسStudents

سخنين: بطولة الشطرنج الاولى بمشاركة طلاب الابتدائيات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سخنين: بطولة الشطرنج الاولى بمشاركة طلاب المدارس الابتدائية


صور من بطولة الشطرنج لطلاب المدارس الابتدائية في مدينة سخنين

شارك في البطولة 100 طالب من المدارس الابتدائية السلام، ام كلثوم، والنجاح وذلك بحضور المربي عبدالله ميعاري مدير مدرسة السلام والمربي نافذ أبو ريا مدير مدرسة ام كلثوم، وعدد من ممثلي المدارس

 توجه رئيس بلدية سخنين مازن غنايم بالشكر لكل من عمل على إنجاح هذه البطولة كونها لون جديد من الرياضة وتشجع على التفكير وتنشط الذهن والعقل


أُقيم صباح الثلاثاء في قاعة المركز الثقافي في مدينة سخنين بطولة الشطرنج لطلاب المدارس الابتدائية تحت رعاية شركة محمد دوخي، وبشراكة بين بلدية سخنين واقسام الشبيبة البلدي، التربية والتعليم، مدارس سخنين الابتدائية، السلام، ام كلثوم، النجاح، مشروع كاريف، وهذا بإشراف رامي طال مدير مشروع تعليم الشطرنج من شركة شحكات ومدربة الشطرنج ومركزة كاريف المربية سحر قسوم، والمربي هادي قسيس، والحكم عوديد روس، بحضور مازن غنايم رئيس بلدية سخنين ونائبه محمد أعمر زبيدات، وأُسامة طربيه مدير وحدة الشبيبة البلدي، وحنان سرحان، مفتشة التربية اللا منهجية في وزارة المعارف، ومركز الشطرنج في لواء الشمال بشارة واكيم.
وقد شارك في البطولة 100 طالب من المدارس الابتدائية السلام، ام كلثوم، والنجاح وذلك بحضور المربي عبدالله ميعاري مدير مدرسة السلام والمربي نافذ أبو ريا مدير مدرسة ام كلثوم، وعدد من ممثلي المدارس.
وتوجه رئيس بلدية سخنين مازن غنايم بالشكر لكل من عمل على إنجاح هذه البطولة كونها لون جديد من الرياضة وتشجع على التفكير وتنشط الذهن والعقل، بالاضافة الى التشجيع على بناء الخطط والمنافسة بشكل حضاري، وتوجه بالحديث الى الطلاب ووصفهم بالمميزين والأبطال لوصولهم الى هذه البطولة مؤكدًا أنه لا أحد فيهم خاسرًا.


أما محمد أعمر زبيدات نائب رئيس البلدية ومسؤول ملف التربية والتعليم قال: "أمر يثلج الصدر أن نرى هذه الكوكبة من طلابنا الصغار، وهم يشاركون بمنافسة في رياضة التفكير "الشطرنج" وهو يقوي من عزيمتنا بدعم التعليم اللا منهجي، والشكر لكل من شارك ودعم هذا التوجه".
وأضاف أسامة طربيه مدير وحدة الشبيبة البلدي في بلدية سخنين: " أُوجه الشكر لجميع المشتركين من الطلاب والهيئات التدريسية التي رافقت الطلاب، وعلى الأخلاق التي تحلى بها الطلاب خلال البطولة، كما وأثني على دعم شركة م. دوخي للبطولة ولجهد وعمل المدربين والمرشدين المرافقين للدورات التي دخلت الى مدارس سخنين، وبالتأكيد هناك أهمية للعبة الشطرنج وما يتبعها من صفات ايجابية ومهارات حياتية يكتسبها الطالب كونها لعبة تفكير بمستوى عالي، ونحن سعداء بانطلاقة نوعية جديدة من الرياضة الذهنية والتي تتسم بالتسامح، والاحترام للآخر".
كما تحدثت سحر قسوم المرشدة للشطرنج ضمن كاريف في مدارس سخنين:" البطولة لطلابنا في مدارس المدينة، وهي الأولى من نوعها وكلي أمل أن تكون انطلاقة جيدة وأن تنتقل من بلد الى آخر في مجتمعنا العربي، وتعتمد لعبة الشطرنج على الذكاء وله انعكاسات حياة الأطفال ولذلك تم شمل طلاب الابتدائية بالمشروع وهي ليست مجرد لعبة للتسلية بل وأيضا لها تأثير إيجابي على التحصيل العلمي وتعمل على تقوية وتطوير القدرات الذهنية وتساعد على التركيز، وأيضا غرز قيم تقبل الآخر وتقوية أواصر المحبة مع الآخرين، ومتسامحين أكثر، وتأثير إيجابي لبناء خطط تفكير واستراتيجيات جديدة".
وفي حوار مع رامي طال مدير شركة شحكات قال:" نقوم بتدريب لعبة الشطرنج في مدارس 52 بلدة في البلاد، ونتعاون مع مشروع كاريف ووزارة المعارف لتدريس هذه اللعبة في المدارس، لما لها من أهمية لتقوية طرق تفكير وعلى التحصيل العلمي للطالب، وفي سخنين عندنا ما يقارب ألف طالب يتعلمون الشطرنج ضمن مشروع كاريف، ومفعال هبايس، ووفرنا للطلاب الأجواء المناسبة للمشاركة في هذه البطولة، وهي الأولى من نوعها بالمدينة، ومن خلال هذه اللعبة يتمكن الطالب بإطلاق العنان لتفكيره وتوسعة مداركه لكل ما يدور من حوله وتحمل المسؤولية في كل خطوة يقدم عليها، وهي لعبة مهمة ورائعة لكل طالب ان يشارك فيها، وفي اللحظة التي يبدأ اللعب بها سيوجه كل تفكيره باتجاه واحد في كيفية التغلب على خصمه بأسلوب خاص ومميز عن الآخرين".


أما مركز الشطرنج في لواء الشمال بشارة واكيم فقال: "أبارك هذه البطولة لما تكسب الطالب من قدرات وآليات لتفكير جديد لم يعتاد عليه طلابنا من قبل، وأنا أؤمن انها طريقة جديدة ومهمة جدا لتطوير تفكير طلابنا، ولذلك كل عمل هو أمر إيجابي، ويا ريت أن نرى جميع المسؤولين كما رأينا مازن غنايم رئيس بلدية سخنين يشجع هذه الرياضة"
وبارك هذه الخطوة المدرب هادي قسيس قائلًا:" جئت أُساعد في البطولة وكلي أمل أن يتطور موضوع الشطرنج، وأرى دعم الأهالي والبلدية وإدارة المدارس لهذه الرياضة وفي سخنين خامات جدًا رائعة، وهذه الرياضة تسمى لعبة ال ملوك وتساعد الطفل على التركيز والهدوء والتخطيط السليم وبناء استراتيجيات والربط بين الاحداث للوصول الى الملك، بجانب البعد التربوي  فهوعامل مهم كونها لعبة بعيدة عن العنف تبدأ بالمصافحة وتنتهي بالمصافحة".
هذا واختتمت البطولة بمباراة بين رامي طال و20 طالبا بحيث تمكن من الفوز عليهم، ومن ثم توزيع الكؤوس والميداليات على الفائزين وتوزيع الجوائز على الطلاب المشاركين في البطولة.

كلمات دلالية