اسواق العربEconomy

مؤتمر وفد القيادات الشابة التابعة للكونجرس اليهودي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
27

حيفا
غيوم متفرقة
27

ام الفحم
غائم جزئي
27

القدس
غائم جزئي
28

تل ابيب
غائم جزئي
28

عكا
غيوم متفرقة
27

راس الناقورة
غيوم متفرقة
27

كفر قاسم
غائم جزئي
28

قطاع غزة
غيوم متفرقة
29

ايلات
سماء صافية
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مؤتمر وفد القيادات الشابة التابعة للكونجرس اليهودي العالمي في مدينة حيفا

شارك حوالي 70 ممثلاً من فريق القيادة الشابة التابعة للمؤتمر كونجرس اليهودي العالميWJC في مؤتمر تاريخي عقده ممثلو الكونجرس في قاعة بلدية حيفا، وجاء أعضاء الوفد من الشباب اليهود27-45 الذين اكتسبوا لأنفسهم شهرة نتيجة لإنجازاتهم الشخصية

صورة من المؤتمر في مدينة حيفا

افتتح المؤتمر البروفيسور يوسي بن أرتسي حيث ألقى محاضرة قصيرة عن تاريخ حيفا وعلاقتها بتيودور هرتسل


شارك حوالي 70 ممثلاً من فريق القيادة الشابة التابعة للمؤتمر(كونجرس) اليهودي العالميWJC في مؤتمر تاريخي عقده ممثلو الكونجرس في قاعة بلدية حيفا، وجاء أعضاء الوفد من الشباب اليهود(27-45) الذين اكتسبوا لأنفسهم شهرة نتيجة لإنجازاتهم الشخصية والمهنية، في أكثر من 40 بلداً. ومن بين أعضاء المجموعة حضر دبلوماسيين، رجال أعمال، مبادرين، محامين، قادة المجتمع، خبراء في الإعلام الاجتماعي بالاضافة الى اقتصاديين وأكاديميين.هذا وكرّس المؤتمر حيفا كنموذج ل حياة مشتركة في مدينة مختلطة.

هذا وافتتح المؤتمر البروفيسور يوسي بن أرتسي حيث ألقى محاضرة قصيرة عن تاريخ حيفا وعلاقتها بتيودور هرتسل. من بعده اعتلى المنصة قاضي المحكمة العليا المتقاعد سليم جبران حيث تحدث عن تجاربه كقاضي في المحكمة العليا والحياة في مدينة مختلطة وفي حديثة قال إنه فخور بالعيش في مدينة مختلطة يعيش فيها السكان معًا، مع التسامح والاحترام المتبادل. وأضاف القاضي جبران أنه فخور بحقيقة كون أحفاده يدرسون في مدرسة ثنائية اللغة حيث يتعلمون اللغتين، العبرية والعربية، ويتعلمون التعرف على الثقافات المختلفة وأن اللغة هي المفتاح بين الشعوب للتعرف والعيش معاً لأنه من خلال اللغة بالإمكان التعرف على تقاليد وثقافة وأدب المجتمع الأخر.

أما رئيس بلدية حيفا السيد يونا ياهف فقد قال خلال المؤتمر بان "بدأت الحياة المشتركة في حيفا منذ أكثر من قرن تحت القيادة الشجاعة لرئيس البلدية الأول، حسن شكري ، واستمرت في هذه الروح منذ ذلك الحين". وأضاف ياهف أن النموذج الحيفاوي يجب أن يعرض في كل مكان في العالم كدليل على أن العيش معاَ في سلام ممكن ومبني على الاحترام المتبادل.

ومن خلال المؤتمر نظمت ندوة حول موضوع التعددية الثقافية والحياة في مدينة مختلطة حيث شارك فيها كل من: الأمير محمد شريف عودة رئيس الطائفة الأحمدية، ورجل الأعمال والمبادرات السيد عماد تلحمي، السيد اساف رون مدير عام بيت الكرمة، ود. جوشواع لينكولن سكريتير عام المجتمع البهائي العالمي.
حيث قال السيد عماد تلحمي، رجل أعمال في هايتك: "إن قرار إنشاء حاضنة الهايتك "تكوين" بالذات في حيفا هو بسبب تفرد المدينة. على الرغم من أن الحاضنة تستثمر في مبادرات من المجتمع العربي، حيث من الممكن إيجاد في هذه المبادرات تعاون بين يهود وعرب، لأن هذه هي الطريقة التي يمكن أن تنجح أكثر من ذلك بكثير. فإن العمل المشترك بين اليهود والعرب يخلق أجواء انسجام يمكن أن نحقق من خلالها فائدة أفضل بكثير. يجب أن نتأكد من خلق جو من القبول المستمر للآخر، لأنه بذلك يمكننا فقط خلق حياة أفضل ونصبح مثالاً للعالم بأسره ".

وأضاف السيد أساف رون، مديرعام بيت الكرمة خلال الحوار بأنه: "في حيفا هنالك رغبة، سواء من جانب القيادة أو من قبل السكان، في العيش معاَ، وبالتالي هناك احترام متبادل. يتم توجيه قيادة المدينة وأنظمة أخرى لهذا المبدأ والعمل بطرق مختلفة لدعمه وتعزيزه، مثل عقد اللقاءات في المدارس، ومنح حرية الدين واحترام الأقليات والمزيد. هذا لا يحدث بمفرده، لكن هنالك يد موجهة من قبل قيادة المدينة التي تريد هذا وهي واعية لهذا الشأن ".
وفي حديثه قال الأمير محمد شريف عودة، رئيس الطائفة الأحمدية في إسرائيل: "يتصرف قادة المدينة باحترام وحساسية لجميع السكان. واذا تصرف قادة العالم وفقا لهذا المبدأ، سيكون لدينا سلام وأمن على الأرض ".

كلمات دلالية
النائب عودة يشارك بسلسلة اجتماعات شعبية