رياضة وشبابSports

الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يواجه توتنهام
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
17

حيفا
غيوم متناثرة
17

ام الفحم
غيوم متناثرة
17

القدس
مطر متوسط الغزارة
15

تل ابيب
غيوم متناثرة
15

عكا
مطر خفيف
17

راس الناقورة
غيوم متناثرة
17

كفر قاسم
غيوم متناثرة
15

قطاع غزة
مطر خفيف
17

ايلات
غائم جزئي
24
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

اليوم في الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يواجه توتنهام

يسعى نادي توتنهام الرابع إلى تعزيز سلسلته الرائعة وتأجيل تتويج مانشستر سيتي الجريح بلقب الدوري، عندما يستقبله اليوم السبت، في تمام الساعة 20:45، ضمن مباريات المرحلة 34 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم


لاعبو مانشستر سيتي

خسر سيتي مرتين أمام ليفربول في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا (5 - 1 بمجموع المباراتين)، وأهدر تقدما بهدفين أمام غريمه وضيفه مانشستر يونايتد السبت الماضي

يعيش توتنهام فترة جيدة فاز خلالها في 6 مباريات متتالية، ليتساوى في الترتيب مع ليفربول مع مباراة مؤجلة، لتكون المنافسة بينهما شرسة على المركز الثالث

يستقبل ليفربول الثالث مع متصدر ترتيب هدافي الدوري المصري محمد صلاح بورنموث الحادي عشر


يسعى نادي توتنهام الرابع إلى تعزيز سلسلته الرائعة وتأجيل تتويج مانشستر سيتي الجريح بلقب الدوري، عندما يستقبله اليوم السبت، في تمام الساعة 20:45، ضمن مباريات المرحلة 34 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم. وصحيح أن تتويج مانشستر سيتي أصبح شبه مؤكد منذ أسابيع طويلة، إلا أن فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا يمر في فترة مخيبة خسر فيها 3 مرات على التوالي محليا وأوروبيا، للمرة الأولى تحت إشراف مدرب برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني سابقا.
خسر سيتي مرتين أمام ليفربول في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا (5 - 1 بمجموع المباراتين)، وأهدر تقدما بهدفين أمام غريمه وضيفه مانشستر يونايتد السبت الماضي، قبل أن يخسر 2 - 3 ويهدر فرصة التتويج أمام جماهيره. برغم كل ذلك، لا يزال الفريق الأزرق يتقدم بفارق كبير عن يونايتد يبلغ 13 نقطة، ما يعني أن فوزه على توتنهام في لندن وخسارة «الشياطين الحمر» غدا أمام ضيفهم وست بروميتش البيون الأخير، ستتوج سيتي للمرة الخامسة في تاريخه والأولى منذ 2014. وسيتوقع يونايتد، المنتشي بفوزه على جاره الذي كان انتصاره الخامس على التوالي، الحصول على ثلاث نقاط أخرى باستاد أولد ترافورد ضد وست بروميتش الذي يبدو في طريقه للهبوط ويقوده المدرب المؤقت دارين مور للمرة الثانية.
وكان مانشستر سيتي قد سحق لاعبي المدرب ماوريسيو بوكيتينو 4 - 1 عندما التقيا مطلع الموسم، خلال سلسلة رائعة فاز فيها سيتي في 18 مباراة متتالية، ليبسط هيمنته على الصدارة. لكن بعد تلقي 8 أهداف في 3 مباريات، كشف لاعبو غوارديولا عن ضعف دفاعي لم يظهر في مبارياتهم ضمن الدوري المحلي طوال الموسم. وبأسلوب جريء، واجه ليفربول الترسانة الهجومية القوية لسيتي المكونة من البرازيلي غابريل جيزوس، الأرجنتيني وسيرخيو اغويرو، والبلجيكي كيفن دي بروين والألماني لوروا سانيه، فنجح لاعبو المدرب الألماني يورغن كلوب بالفوز 3 مرات في أربع مواجهات بينهما هذا الموسم. كما أن يونايتد هز شباكه 3 مرات في 16 دقيقة، بعد أن أجبر على الهجوم لتعويض تأخره بهدفين.


بيب غوارديولا

قال غوارديولا الذي يحتاج فريقه لفوزين في آخر 6 مباريات لضمان اللقب من دون النظر إلى نتائج الأندية الأخرى «الأمر الاستثنائي كان الفوز على مدى 10 أشهر، ثم الفوز والفوز قبل خسارة مباراة واحدة. الآن لدينا دوري مصغر من 6 مباريات وسنحاول حسمه». الإقصاء من دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا، أفسد موسما مذهلا لسيتي الم ملوك إماراتيا واللاهث وراء لقب أول في دوري الأبطال، برغم امتلاكه تشكيلة زاخرة بالنجوم تقدر قيمتها بمليار دولار أميركي. مع ذلك، يرى غوارديولا أن إحراز لقب الدوري للمرة الأولى في مشواره مع سيتي، كان أولوية خلال موسمه الثاني. وتابع: «بعد توتنهام لدينا أسبوع طويل قبل مواجهة سوانزي، أسبوع طويل قبل مواجهة وستهام، للفوز في مباراتين والتتويج بأهم مسابقة. الدوري الإنجليزي يظهر مدى جودتك مرة كل ثلاثة أيام».
في المقابل، يعيش توتنهام فترة جيدة فاز خلالها في 6 مباريات متتالية، ليتساوى في الترتيب مع ليفربول مع مباراة مؤجلة، لتكون المنافسة بينهما شرسة على المركز الثالث، علما بأن الثالث والرابع يتأهلان إلى دوري أبطال أوروبا. وصحيح أن لاعبي بوكتينيو تلقوا هزيمة قاسية في ملعب الاتحاد في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، إلا أنهم كانوا ندا عنيدا لسيتي في السنوات الأخيرة. فقد ألحق فريق شمال لندن الهزيمة الأولى بغوارديولا في الكرة الإنجليزية 2 - صفر الموسم الماضي على ملعبه القديم «وايت هارت لاين» كما فاز عليه مرتين في موسم 2016. وقال بوكيتينو الخميس «نحن في سباق ضمن الأربعة الأوائل، وهذا إنجاز كبير لتوتنهام للحلول بين الأربعة الأوائل للموسم الثالث تواليا». وتابع: «هذا هام جدا، لكن طموحنا إحراز الألقاب ويوما ما الدوري الإنجليزي ودوري الأبطال».


لاعبو توتنهام
 
ليفربول يستقبل بورنموث/ تشيلسي ضد ساوثهامبتون
ويستقبل ليفربول الثالث مع متصدر ترتيب هدافي الدوري المصري محمد صلاح بورنموث الحادي عشر. وقال جيورجينيو فاينالدوم لاعب وسط ليفربول «تحصل على قدر كبير من الثقة عندما تواجه فريقا مثل مانشستر سيتي، الذي فاز في الكثير من المباريات على ملعبه وهو فريق يجيد فنون كرة القدم». وأضاف: «كل مباراة تختلف عن الأخرى، ولا توجد ضمانات تتعلق بفوزنا بالمباراة التالية أو أنها ستكون سهلة، لكن علينا أن نعمل بكل قوتنا ونسهل على أنفسنا مهمة تحقيق الفوز». ويستعيد ليفربول جهود قائده جوردان هندرسون بعد غيابه للإيقاف عن مواجهة سيتي.


محمد صلاح
ويلتقي تشيلسي وساوثهامبتون مرتين في فترة وجيزة حيث يلعبان اليوم في الدوري الإنجليزي ثم يلتقيان في 22 من الشهر الجاري في المربع الذهبي لكأس الاتحاد الإنجليزي. وما لم يفز ساوثهامبتون بكأس الاتحاد الإنجليزي، فإن صاحب المركز السابع سيتأهل لأوروبا لأن الفرق الثلاثة الأخرى المرشحة للفوز بالكأس، وهي يونايتد وتوتنهام وتشيلسي، من المفترض أن تكون حجزت أماكنها بالفعل في البطولات الأوروبية. ويخوض ستوك سيتي صاحب المركز الثاني من القاع لقاء صعبا أمام مضيفه وستهام يونايتد مساء الاثنين. ويلتقي كريستال بالاس صاحب المركز الرابع من القاع مع برايتون اليوم وفي نفس اليوم يلتقي بيرنلي مع ليستر سيتي وهيديرسفيلد تاون مع واتفورد وسوانزي سيتي مع إيفرتون. وفوز بيرنلي الذي يقوده المدرب شون دايك سيبعده بتسع نقاط عن ليستر وسيجعله قريبا من العودة لأوروبا لأول مرة منذ 1967.

محمد صلاح نجم ليفربول

مباريات اليوم في الدوري الإنجليزي الممتاز
13:30 ساوثهامتون - تشيلسي 
16:00 كريستال بالاس - برايتون
16:00 بيرنلي - ليستر سيتي
16:00 هيديرسفيلد تاون - واتفورد 
16:00 سوانزي سيتي - إيفرتون
18:30 ليفربول - بورنموث 
20:45 توتنهام هوتسبير - مانشستر سيتي


لاعب تشيلسي ايدين هازار

كلمات دلالية
تعادل بطعم الفوز لهـ.أبناء عارة عرعرة مع نادي الطيرة