جامعات / مدارسStudents

جفرا تنظم مسرحية عائد الى حيفا بجامعة تل أبيب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
30

حيفا
غائم جزئي
30

ام الفحم
غيوم متفرقة
30

القدس
غيوم متفرقة
29

تل ابيب
غيوم متفرقة
29

عكا
غائم جزئي
30

راس الناقورة
غائم جزئي
30

كفر قاسم
غيوم متفرقة
29

قطاع غزة
غائم جزئي
30

ايلات
غيوم متفرقة
36
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

جفرا تنظم مسرحية عائد الى حيفا في جامعة تل أبيب بحضور مهيب

وصل إلى موقع العرب بيان صادر عن كتلة التجمّع الطلابي في جامعة تل أبيب جفرا، جاء فيه: نظّمت، يوم أمس الثلاثاء، كتلة التجمّع الطلابي في جامعة تل أبيب جفرا وبالتعاون مع مسرح الكرمة في حيفا مسرحية عائد الى حيفا


خلال عرض المسرحية

افتتحت جفرا المسرحية بالوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء الابرار الذين سقطوا برصاص الجيش الإسرائيلي في غزة قبل أيام وكافة شهداء الشعب الفلسطيني


وصل إلى موقع العرب بيان صادر عن كتلة التجمّع الطلابي في جامعة تل أبيب "جفرا"، جاء فيه:"نظّمت، يوم أمس الثلاثاء، كتلة التجمّع الطلابي في جامعة تل أبيب "جفرا" وبالتعاون مع مسرح الكرمة في حيفا مسرحية "عائد الى حيفا"، وذالك بحضور حاشد لأكثر من 300 طالب. ويذكر أنّ المسرحية مستقاة من رواية الاديب والكاتب الفلسطيني الكبير غسان كنفاني، ومن انتاج مسرح الكرمة في حيفا وهي تحاكي رواية تهجير الشعب الفلسطيني ومأساته الإنسانية".

وزاد البيان:"افتتحت جفرا المسرحية بالوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء الابرار الذين سقطوا برصاص الجيش الإسرائيلي في غزة قبل أيام وكافة شهداء الشعب الفلسطيني، كما وكان النشيد الوطني الفلسطيني "موطني" حاضراّ كذلك".

وأضاف البيان:"كما القى الرفيق رزق سليمان-عضو سكرتاريا جفرا كلمة الكادر، وفيها أكد "انه وبالرغم من كل التضييقات التي تعرضت لها جفرا في الفترة الأخيرة وفيها كانت محاولة فاشلة لتجميد عمل الكتلة والحد من نشاطها، كما وتم تحويل اثنين من نشطائها للجنة الطاعة في الجامعة وهم الرفاق يوسف وطارق طه الا ان جفرا مستمرة بالعمل والنشاط النوعي الذي تقدمة لجمهور الطلاب وان هذه المحاولات هي ليست الا دافع كبير لمواصلة العطاء وزيادة وتكثيف النشاط". كما أضاف سلمان "انه وفي ذكرى نكبة شعبنا ال-70 تسقط مرة أخرى مقولة بن جوريون الذي راهن على ان الكبار سيموتون والصغار سينسون، فالجيل الجديد ما زال متمسك بقضية شعبه وروايته التاريخية والحضور في هذا المسرحية هو أكبر اثبات على ذلك".

واختتم البيان:"وفي حديث مع المشاركات في الفعالية لقد قالت روان مصالحة: " نحن بحاجة الى مثل هذا النوع من الفعاليات التي تنمي فينا روح الانتماء وتؤكد على رواية شعبنا وقضيته الإنسانية، اشكر المنظمين ومسرح الكرمة على هذا العمل المميز وأتمنى ان تستمر هذه النشاطات التوعوية والثقافية".
واضافت دنى حجازي: "كانت المسرحية مؤثرة جداً, حيث كان اداء الممثلين متقن وجسدت المسرحية معاني وابعاد رواية غسان كنفاني التي تحاكي مأساة شعبنا الفلسطيني والعائلة الحيفاوية التي تهجرت وعادت ووجدت ابنها مجندا في الجيش الإسرائيلي، لقد كان عمل مميزاّ وسأكون سعيدة بالمشاركة في فعاليات أخرى من هذا النوع"، إلى هنا البيان.

كلمات دلالية
أم الفحم تنتفض لأبناءها: موعد جنازة محمود إغبارية