أخبارNews & Politics

مخطط لتحويل المسجد الزيداني في طبريا إلى مكان تجاري
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
26

حيفا
مطر خفيف
26

ام الفحم
غيوم متفرقة
27

القدس
غيوم متفرقة
25

تل ابيب
غيوم متفرقة
25

عكا
سماء صافية
26

راس الناقورة
سماء صافية
26

كفر قاسم
غيوم متفرقة
25

قطاع غزة
سماء صافية
24

ايلات
سماء صافية
33
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مخطط لتحويل المسجد الزيداني في طبريا إلى مكان تجاري وسياحي

أودعت لجنة التنظيم والبناء في منطقة الشمال ولجنة التنظيم والبناء التابعة لبلدية طبريا، مؤخراً، تخطيطاً هيكلياً يهدف لتحويل ساحة مسجد الظاهر عمر الزيداني في مدينة طبريا المحتلة لمكان تجاري وسياحي.


مسجد الزيداني في طبريا

يعتبر المسجد أحد أهم مساجد فلسطين التاريخية والأثرية حيث بني المسجد على يد الظاهر عمر في طبريا، وهو أحد مسجدين ارتبط اسمهما وبناؤهما بعائلة الظاهر الزيداني


أودعت "لجنة التنظيم والبناء" في منطقة الشمال و"لجنة التنظيم والبناء" التابعة لبلدية طبريا، مؤخراً، تخطيطاً هيكلياً يهدف لتحويل ساحة مسجد الظاهر عمر الزيداني في مدينة طبريا المحتلة لمكان تجاري وسياحي.
ويعتبر المسجد أحد أهم مساجد فلسطين التاريخية والأثرية حيث بني المسجد على يد الظاهر عمر في طبريا، وهو أحد مسجدين ارتبط اسمهما وبناؤهما بعائلة الظاهر الزيداني، إذ أن مسجد البحر هو أولهما، والمسجد الآخر هو مسجد الظاهر عمر أو كما يعرف باسم المسجد الزيداني، أو المسجد العمري نسبة إلى والد ظاهر العمر نفسه، الذي قام ببنائه وسط مدينة طبريا عام 1743م.
وبموجب البيان والمناقصة التي تم نشرها يستدل ان هناك طلبا ببناء هذا المجمع والفندق على حساب ساحة مسجد الزيداني المتواجد في وسط مدينة طبريا وهو من الاثار العربية الاسلامية الاخيرة في المدينة التي كانت عربية حتى النكبة الفلسطينية عام 1948.
ويعتبر هذا المشروع مساس وانتهاك لحرمة المسجد خاصة وللمقدسات الاسلامية عامة وهو بدون ادنى شك يهدد بقاء مسجد الزيداني في مدينة طبريا. وقد قام النائب مسعود غنايم من القائمة المشتركة بارسال رسالة مستعجلة لوزير المالية الصهيوني، موشيه كحلون، بصفته المسؤول عن مديرية التخطيط والبناء وعن ما يسمى "سلطة أراضي إسرائيل" حول مخطط تحويل ساحة مسجد طبريا لمكان تجاري وسياحي.
وطالب غنايم في رسالته، كحلون "بوقف هذا التخطيط لأن المكان هو مكان عبادة ومقدس للمسلمين، وأي مساس به من خلال جعله هدفاً ومكاناً تجارياً أو سياحياً هو انتهاك لحرمة هذا المسجد وساحته، وهو مس بالعرب والمسلمين ومعتقداتهم وأضاف إن "هذا المسجد له قيمة تاريخية، ويجب حفظه وصيانته من أي تغيير، وهو مكان عبادة يجب احترامه بما يليق ويَلزم

كلمات دلالية
يافا: إصابة مواطن إثر تعرّضه لإطلاق رصاص