أخبارNews & Politics

الناصرة: الآلاف يشاركون في جناز المسيح للاتين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الناصرة: الآلاف يحيون الجمعة العظيمة وجناز المسيح في بازيليكا البشارة للاتين


احياء الجمعة العظيمة 

انطلق الموكب الجنائزي المهيب من كنيسة اللاتين يتقدمه الكشاف وفرقة الإرب وأبناء الخدمة والراهبات وجوقة الترتيل والكهنة وسجي تمثال السيد المسيح مغطى بالدماء وجمهور المؤمنين الذي حملوا الشموع المضاءة 


تحيي الطوائف المسيحية بحسب التقويم الغربي الجمعة العظيمة وهو اليوم الذي يقدسه العالم المسيحي في العالم أجمع، حيث قرعت أجراس كنيسة البشارة للاتين في مدينة الناصرة ليلة الجمعة العظيمة حزناً على صلب السيد المسيح له المجد،. وفي بازيليك اللاتين في مدينة البشارة ترأس الإحتفال كاهن الرعية قدس الأب أمجد صبارة معاونة قدس الآباء: زاهر عبود وأنطوان صليبا وريكاردو بوستوس رئيس الدير وجاك كرم رئيس دير الملاك جبرائيل في المجيدل وفرانسوا ماريا كاهن رعية كفركنا، فيما أبدعت جوقة البازيليك بإحياء الترانيم الحزينة بمرافقة الفنان هايك والمايسترو الأستاذ يوسف الخل. هذا، وقد تخلل الإحتفال ليتورجية الكلمة وقراءات من الإنجيل المقدس، ورتبة السجود للصليب المقدس، ثم المناولة بالإضافة الى إقامة رياضة درب الصليب وسط التأملات والترانيم والخشوع ومن بعدها إقامة قداس وجناز المسيح.

هذا، وانطلق الموكب الجنائزي المهيب من كنيسة اللاتين يتقدمه الكشاف وفرقة الإرب وأبناء الخدمة والراهبات وجوقة الترتيل والكهنة وسجي تمثال السيد المسيح مغطى بالدماء وجمهور المؤمنين الذي حملوا الشموع المضاءة يرنمون "وا حبيبي" وترانيم أخرى خاصة وصولاً الى باحة الكنيسة في الكازانوفا ومن ثم عادوا الى الكنيسة مرة أخرى لينتهي الإحتفال بتقبيل شخص السيد المسيح.

 يذكر أن الطوائف المسيحية تستقبل الأعياد الفصحية المجيدة بعد اتمام فترة زمن الصوم الأربعيني، علماً أن الكنيسة تحتفل السبت بسبت النور ويليه اليوم الأول من الفصح المجيد بحسب التقويم الغربي.

 

كلمات دلالية