أخبارNews & Politics

العاهل الأردني يستقبل عباس ويؤكد على حل الدولتين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
13

حيفا
غيوم متناثرة
16

ام الفحم
مطر خفيف
14

القدس
مطر خفيف
11

تل ابيب
مطر خفيف
12

عكا
غيوم متناثرة
16

راس الناقورة
غيوم متفرقة
11

كفر قاسم
غيوم متناثرة
12

قطاع غزة
غيوم متفرقة
9

ايلات
غيوم متفرقة
20
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

العاهل الأردني يستقبل محمود عباس في عمّان ويؤكد على حل الدولتين

جدد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، رفضه القاطع للسياسات والإجراءات الإسرائيلية الأحادية


خلال لقاء العاهل الأردني وعباس اليوم

العاهل الاردني استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس في عمان اليوم الاثنين

بحسب بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني، فإنّ الاردن سيواصل القيام بدوره التاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها


جدد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، رفضه القاطع للسياسات والإجراءات الإسرائيلية الأحادية والاعتداءات المتكررة على المقدسات في القدس، ووردت اقوال العاهل الاردني خلال استقباله الرئيس الفلسطيني محمود عباس في عمان، اليوم الاثنين.

وبحسب بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني، فإنّ الاردن سيواصل القيام بدوره التاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها.


هذا، وبحث الجانبان آخر المستجدات على صعيد القضية الفلسطينية، والجهود المبذولة لدفع عملية السلام. وتم التأكيد، خلال المباحثات، على ضرورة مواصلة التنسيق والتشاور حيال التطورات المرتبطة بالقضية الفلسطينية والقدس، وشدد العاهل الأردني على "وقوف الأردن بكل طاقاته وإمكاناته إلى جانب الشعب الفلسطيني، والدفاع عن حقوقه المشروعة في الحرية وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني".
كما أكد الملك عبد الله الثاني "استمرار الأردن في بذل الجهود، وبالتنسيق مع مختلف الأطراف المعنية، لإعادة إحياء عملية السلام وإطلاق مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين ومبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية، وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".
ولفت، في هذا السياق، إلى أن "التوصل إلى السلام العادل والشامل هو السبيل الوحيد لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ، وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة".
من جهته أشاد الرئيس الفلسطيني بالجهود الذي يبذلها الأردن، بقيادة الملك في الدفاع عن القضية الفلسطينية، ودعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن، في 6 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، واعتزامه نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إليها، ما أحدث جدلا كبيرا في الساحتين العربية والدولية.
واعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع قرار عربي بعدم تغيير وضع القدس بموافقة 128 دولة، ورفض 9 دول على رأسها الولايات المتحدة وإسرائيل، فيما امتنعت 35 دولة عن التصويت.

كلمات دلالية
الصحة: من السابق لأوانه الحديث عن انتهاء كورونا