اولاد

قصة أبو نبيل الصياد للحلوين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قصة أبو نبيل الصياد للحلوين


ابونبيل صياد فقير يخرج كل صباح باكراً الي الشاطئ القريب ليصطاد بضع سمكات ثم يبيعها بثمن قليل ليشتري بذلك الثمن طعاماً او حاجات بسيطة له ولأسرته، وفي يوم ما عاد ابو نبيل حزيناً لأنه لم يتمكن من صيد حتي سمكة واحدة وعندما استيقظ نبيل لاحظ حزن ابيه، فقرر الخروج الي الشاطئ ليحاول هو الصيد ايضاً ومساعدة ابيه ووعده بإذن الله ان يصيد سمكة كبيرة ليبيعها بعد ذلك بثمن غال .


صورة توضيحيّة

خرج نبيل بكل نشاط الي الشاطئ وقضي وقتاً طويلاً يواجه البحر وينتظر بصبر اصطياد السمكة التي كان يتوقعها وفجأة اهتزت شبكته بقوة فسحبها بصعوبة واذ بسمكة ضخمة حملها بسعادة واسرع الي ابيه ليقدمها له .



شعر ابو نبيل بالفخر والفرح لمساعدة ابنه له، واعتماده علي نفسه وعدم تكاسله، ثم ذهب الاب الي السوق وباع السمكة بثمن مرتفع وعاد الي اسرته مبشوش الوجه حاملاً الطعام والثياب وسعد الجميع بما قسمه الله لهم .

كلمات دلالية